تونس منطقة عبور توقيف عصابة بالجزائر تهرب الاثار

in A La Une/CORRUPTION/Tunisie by

ألقت قوات الأمن الجزائرية القبض على شخصين ينشطان في تهريب التحف الأثرية نحو أوروبا مستخدمين ليبيا وتونس كمنطقة عبور إلى الضفة الأخرى من المتوسط.

وتمكنت السلطات الجزائرية في محافظة تبسة الواقعة بأقصى الحدود الشرقية للبلاد، هذا الأسبوع، من حجز أكثر من 104 تحفة أثرية، يعود تاريخها إلى الحضارة البابلية.

وحسب ما ذكرت تقارير محلية، اليوم الثلاثاء، فإن التحف تتمثل في منحوتات للطبقة الراقية للمجتمع البابلي، وتصنف هذه المحجوزات الأغلى في قيمتها التاريخية والمالية لدى عصابات التهريب والأهم في تاريخ تهريب الآثار في الجزائر، حيث تم حجزها بتبسة، إثر نصب كمين محكم من يوم الجمعة إلى غاية تاريخ الحجز، لمركبتين، ليتم توقيف شخصين ينشطان في تهريب التحف الأثرية من وإلى خارج الجزائر ونحو الدول الأوروبية وخاصة إسبانيا عبر ليبيا وتونس.

وباشرت المصالح الأمنية الجزائرية المختصة على مستوى أمن الولاية في التحقيق لمعرفة مصدر هذه التحف النادرة، وأسلوب تمكن المهرّبين من الحصول عليها.

ويوجد ضمن المحجوزات 98 رأس تمثال، ثمن كل واحدة منها لا يقل عن 15 ألف دولار، وقطعتان غير حجريتين من مادتين تشبهان الرخام لامرأتين يعتقد أنهما ملكتان من العصر البابلي، ولوحتان منحوت عليهما شخصان يجسدان حضارة تلك الفترة التاريخية البائدة.