النقابة الوطنية للصحافيين تفتح ملف التشغيل الهش في القطاع

in A La Une/Tunisie by

أمام تزايد الاخلالات والتجاوزات في العديد من المؤسسات الاعلامية والتي تنال من حقوق عدد كبير من أبناء القطاع  جمع اليوم لقاء بين النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين  والهيئة العليا العليا للاتصال السمعي البصري  بهدف معالجة  إخلال بعض المؤسسات الإعلامية بمسؤولياتها تجاه الحقوق المهنية للصحفيين

وحسب بلاغ لنقابة الصحافيين فان لقاء انعقد  صباح اليوم الأربعاء بين وفدين من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري للنظر في مدى التزام المؤسسات الإعلامية بكراسات الشروط واتفاقات الإجازات في ظلّ تواصل التشغيل الهش للصحفيين وتصاعد عمليات الطرد العشوائي والتعسفي بها. وقد اتفق الطرفان على :

-التسريع في نسق الاجتماعات بين الطرفين للنظر في كلّ الملفات الإعلاميّة المشتركة خاصة في ظل استغلال عديد المؤسسات الإعلاميّة لهشاشة الوضع السياسي ببلادنا لمزيد الاخلال بالتزاماتها التحريرية، والتلاعب بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية للصحفيين

-التزام النقابة بمدّ الهايكا بشكل دوري بقائمات الصحفيين الذي يتمّ طردهم أو الذين يعملون بشكل هشّ من أجل إلزام مؤسسات الإعلام باحترام التزاماتها في هذا الإطار

-التزام الهايكا بالقيام بزيارات عاجلة ومنتظمة للمؤسسات الإعلاميّة لمراقبة مدى احترامها لكراسات الشروط واتفاقات الإجازات -التزام الهايكا باتخاذ كل الإجراءات القانونيّة في صورة ثبوت عدم احترام كراسات الشروط واتفاقات الإجازات، بما في ذلك مراجعة الإجازات والاتفاقات إنّ النقابة الوطنيّة للصحفيين التونسيين إذ تثمّن حجم التنسيق مع الهايكا وأهميته في كلّ الملفات المشتركة دفاعا عن إعلام حرّ وتعددي وموضوعي، فهي تؤكد أنّها ستتعامل بكلّ صرامة في ما يتعلّق بالحقوق المهنيّة للصحفيين