شاحنة الموت في القصرين : الشاهد يطالب بتحديد المسؤوليات

0
170

أشرف رئيس الجمهوري الباجي قائد السبسي صباح اليوم الأربعاء 31 أوت 2016 بقصر الرئاسة بقرطاج على اجتماع أول مجلس وزراء بحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد وكافة أعضاء حكومة الوحدة الوطنيّة. وقد استهل المجلس أعماله بمتابعة الوضع الأمني في البلاد والعمليّات الأمنيّة والعسكريّة الجارية التي تشهدها ولاية القصرين وقد حيّا المجلس بسالة القوّات المسلحة في دحر الإرهاب وترحّم المجلس على أرواح الشهداء العسكريّين : الشهيد أمان الثامري، الشهيد معتز الخميسي والشهيد منتصر بولاهمي إضافة إلى الشهيد الطفل مطلق عيدودي الذي قضى أثناء العمليّات التي جرت اليوم. وقد ثمّن المجلس بسالة قوات الأمن الدّاخلي والجيش الوطني ودور الشعب التونسي في اسناد القوّات المسلّحة ودعمها في الحرب على الإرهاب.

كما تابع مجلس الوزراء الحادث الأليم الذي أودى بحياة عدد من المدنيّين وجرح آخرين في منطقة خمودة من معتمدية فوسانة من ولاية القصرين صباح اليوم معزّيا عائلات الضحايا. وأذن رئيس الحكومة يوسف الشاهد في هذا الصّدد بفتح تحقيق فوري للوقوف على ملابسات الحادث وتحديد المسؤوليّات واتّخاذ التدابير الضروريّة في الغرض وقرّر إرسال فريق وزاري مكوّن من كلّ من وزير الدفاع الوطني ووزيرة الصحة العموميّة ووزير النقل على عين المكان.

ونظر المجلس في جملة من مشاريع القوانين من أهمّها :