L'actualité où vous êtes

مسؤول أمريكي أنيس العامري كان على تواصل بدواعش ليبيا

in A La Une/Tunisie by

كشف مسؤول أميركي أن الضربات الجوية الأخيرة في مدينة سرت التي استهدفت معسكرًا لتنظيم «داعش»، استندت إلى معلومات عن وجود رابط بين عناصر التنظيم ومنفذ هجوم برلين الأخير.

وكشفت وزارة الدفاع الألمانية الأسبوع الماضي أن دائرة الاستخبارات الألمانية توصلت إلى رقمين ليبيين تواصلا مع منفذ هجوم برلين أنيس عمري، وأن التحقيقات أكدت رغبة عمري في الالتحاق بصفوف «داعش» في سورية أو ليبيا أو العراق، وأنه كان يقيم في برلين مع شخص مغربي الجنسية أحد أقاربه عضو في «داعش».

ونقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية اليوم الثلاثاء عن مصدر أميركي ومصدر آخر مقرب من المخابرات الليبية، أن «معلومات استخباراتية أشارت إلى وجود علاقة بين عناصر التنظيم المتمركزة في معسكرات حول سرت وهجمات برلين»، لكنها لم تكشف عن طبيعة تلك العلاقة، لكن من المحتمل أن منفذ الهجوم أجرى اتصالات مع عناصر تتواجد بالمعسكرات حول سرت.

وقصفت مقاتلات أميركية الخميس الماضي معسكرين لـ«داعش» جنوب غرب مدينة سرت، وقتلت 80 عنصرًا. وقال وزير الدفاع السابق، آشتون كارتر، في مؤتمر صحفي إن «الغارات استهدفت مواقع للتنظيم، كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية ضد حلفائنا في أوروبا، وقد تكون لهم علاقة ببعض الهجمات التي وقعت بالفعل في أوروبا».

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع (بنتاغون)، بيتر كوك، إن «المعسكر به عناصر من داعش فروا خلال العمليات العسكرية التي شهدتها مدينة سرت، وكانوا يحاولون إعادة التمركز في مناطق أخرى وإنشاء معسكرات للتدريب. ونحن كنا نراقبهم منذ فترة. فهم كانوا دائمي الحركة ينتقلون من موقع لآخر دون البقاء مدة طويلة».

واقتحمت شاحنة في 19 ديسمبر الماضي سوقًا لأعياد الميلاد في العاصمة الألمانية برلين، مما أسفر عن مقتل 12 شخصًا على الأقل وإصابة 48 آخرين، ونجحت الشرطة في قتل منفذ الهجوم قرب مدينة ميلانو الإيطالية، ونشر تنظيم «داعش» شريطًا مصورًا يعلن فيه مسؤوليته عن الهجوم.

Latest from A La Une

Go to Top