مرصد شاهد يحذر من تداعيات خطيرة لتأجيل الانتخابات

0
160

حذر مرصد شاهد لمراقبة الانتخابات ودعم التحولات الديمقراطية، من خطورة تأجيل موعد الانتخابات البلدية في الوقت الذي قال إنه يفترض فيه تجند جميع القوى الوطنية والهيئات والمؤسسات المتداخلة من أجل إنجاح أول انتخابات محلية بعد دستور 2014 في موعدها المحدد، أي يوم 17 ديسمبر 2017.
وندد المرصد في بيان له اليوم الخميس، بـ »عدم بذل البرلمان للجهد الكافي من أجل سد الشغور في هيئة الانتخابات والمصادقة على مشروع مجلة الجماعات المحلية »، وطالب إياه بتحمل مسؤوليته التاريخية وتغليب المصلحة الوطنية »، داعيا إلى الإسراع في سد هذا الشغور احتراما للآجال المحددة في الرزنامة الانتخابية.
كما نبه مرصد شاهد إلى ضرورة التفطن للآثار السلبية التي قد تترتب عن تأجيل الانتخابات البلدية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي وعلى مسار الانتقال الديمقراطي في تونس برمته.
ودعا رئيس الجمهورية إلى إصدار الأمر الرئاسي لدعوة الناخبين في الآجال القانونية، مطالبا الحكومة والأحزاب السياسية ومكونات المجتمع المدني بالعمل على إنجاح مسار الانتخابات البلدية في موعدها وتوفير كل ضمانات النجاعة والنزاهة.