مسؤول بوزارة التربية الدروس الخصوصية أصبحت كسوق بومنديل

in A La Une/Tunisie by

أكد مدير الحياة المدرسية بالمرحلة الإعدادية والثانوية بوزارة التربية أحمد السليمي خلال استضافته الاربعاء 18 أكتوبر 2017، في برنامج   »يوم سعيد »  بالاذاعة الوطنية أن 100 أستاذ قدموا دروس خصوصية خارج الأطر القانونية ، مشيرا الى أن تقديم الدروس الخصوصية يتم داخل المؤسسة التربوية بالتنسيق مع الإدارة وبمراجعة جداول الاقسام وجداول أوقات التلاميذ والاساتذة.

وبين السليمي أن آخر الاحصائيات تشير الى أن الدروس الخصوصية أصبحت تحتل المرتبة الثانية لدى العائلة التونسية من حيث المصاريف لتأتي مباشرة بعد مصاريف الغذاء.

وشدد ضيف « يوم سعيد » من جهة أخرى على أن وزارة المالية معنية بالتدخل لهيكلة القطاع مضيفا « الدروس الخصوصية في تونس أصبحت كسوق بومنديل