شهران سجنا مع تأجيل التنفيد لعضو مكتب اتحاد الشغل بسوسة

0
170

قضت محكمة الناحية في سوسة واحد بعد ظهر اليوم الاثنين في القضية عدد 2425 جناحي بسجن عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي   للشغل بسوسة إبراهيم الزغلامي مدة شهرين اثنين من أجل هضم جانب موظف عمومي بالقول والتهديد حال مباشرته لوظيفه وفق ما أكدته عضو هيئة الدفاع عن الزغلامي والمحامية لدى التعقيب نادية الورغي في تصريح لمراسل (وات.).

وأضافت نادية الورغي أن المحكمة قضت كذلك بتخطئة المسؤول النقابي ب 4800 مليم من أجل إحداث الهرج والتشويش وحمل المصاريف القانونية عليه وإسعافه بتأجيل   تنفيذ العقاب البدني فقط وتحذيره من مغبة العود طيلة المدة القانونية.

وذكرت أن النقابات الأمنية بالجهة كانت قد اتصلت بهيئة الدفاع لتسليمها كتب إسقاط دعوى غير انه لم يقع اعتماده نظرا لوروده بعد الترافع في القضية وحجزها للتصريح   بالحكم، مؤكّدة أن هيئة الدفاع عن النقابي إبراهيم الزغلامي تعتزم استئناف الحكم في الاجال القانونية.

وكان فرع سوسة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان أصدر أمس الأحد بيان مساندة للمسؤول النقابي الجهوي إبراهيم الزغلامي الذي تعرّض وفق نص البيان الى   الإيقاف في ساعة متأخرة من الليلة الفاصلة بين يوم الخميس ويوم الجمعة الفارطين وهي الليلة الموافقة لليلة عيد الفطر.

وندّد بيان فرع الرابطة بــــالشكل المهين الذي تمت بموجبه عملية الإيقاف حيث لم يتم إعلام عائلة النقابي وسماعه دون حضور محاميه، داعيا السلط الأمنية الى احترام   الحقوق الفردية والنأي بنفسها عن هكذا أساليب في تصفية الحسابات مع المناضلين، ومنبّها من المنحى الأمني التصاعدي والخطير في التعامل مع الحقوق والحريات   الفردية وفي تتبع المناضلين وهرسلتهم.

ودعا فرع الرابطة أيضا الأمنيين الى تغليب مقتضيات الأمن الجمهوري والقطع مع الأسلوب المتكرر في تحويل كل مناقشة لهم او احتجاج عليهم من قبل المواطنين إلى   جريمة هضم جانب موظف، وفق نص البيان.