عملية عين سلطان الارهابية أسئلة الى الساهرين على المنظومة الأمنية

in A La Une/Tunisie by

خلفت العملية الارهابية التي أودت بحياة ستة من رجالات الحرس الوطني العديد من التساؤلات لعل  أبرزها ما مدى  تأثير التغييرات الأخيرة التي شهدتها الأجهزة الأمنية على اثر اعفاء وزير الداخلية لطفي براهم في جوان الماضي

وبعيدا عن الشخصنة ومنطق التأمر  يبدو من المطلوب  فتح تحقيق جدي  ان كنا نسعى لمنع تكرار  مثل هذه الجرائم التي من شانها ان تنشر الخوف داخليا وخارجيا وما لذلك من تأثير  سلبي على الحركة الاقتصادية بما في ذلك السياحية

وان كنا لا نتهم أحدا فانه من الحري بالقائمين على شأن البلاد ان يبحثوا أولا في قائمة التحويرات الاخيرة وان كانت قد تمت وفقا للمصلحة الأمنية للبلاد أم انها تمت وفقا لمنطق أخر لا نزال نجهل طبيعته

فهل من المعقول أن يتم ابعاد رئيس منطقة الحرس الوطني بجندوبة الذي قضى هناك ثلاث سنوات خبر خلالها المنطقة وما يحيط بها وتعويضه برئيس منطقة الامن ببنزرت عشية انطلاق الموسم السياحي الذي ينطلق بالضرورة مع موسم تحركات الارهابيين

ولماذا لم يتم اختيار الرجل الثاني على الاقل لهذا المنصب ان كان من الضروري ابعاد رئيس منطقة الحرس الوطني ليواصل المشوار في تلك المنطقة الوعرة امنيا

والسؤال الاخر نتمنى على القائمين على امن البلاد ان يعيدوا التمعن جيدا في السير الذاتية للمسؤولين الجدد على جهازي الاستعلامات ومقاومة الارهاب