خبراء يتوقعون أن تصل ايرادات السعودية من العمرة والحج 40 مليار ريال

in A La Une/International by

وضعت السعودية هدفاً واضحاً من موسم الحج يقضي برفع الطاقة الاستيعابية لضيوف الرحمن إلى 30 مليون معتمر بحلول 2030.

وكانت الهيئة العامة للإحصاء كشفت أن عدد المعتمرين في العام الماضي وصل إلى 19 مليون معتمر. في حين بلغ عدد الحجاج مليونين و600 ألف حاج من الداخل والخارج، حسب ما اورد موقع العربية.أما إيرادات موسم الحج في 2017 فقد قدرتها الغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة بين 20 و26 مليار ريال.في حين يقدر بعض الاقتصاديين أن تتجاوز إيرادات الحج والعمرة 40 مليار ريال سنوياً الريال يساوي 0.275  دولار ، مشيرين إلى أن هذه الإيرادات تصب في صالح القطاع الخاص وليس في خزينة الدولة، ولا تمثل من الناتج المحلي أكثر من 4%. ومن المتوقع أن تتجاوز هذه الإيرادات 50 مليار ريال سنوياً مع تحقيق أهداف الرؤية.

على صعيد متصل، أظهرت دراسة لمركز السجيني للاستشارات الاقتصادية والإدارية أن 40% من إنفاق الحجاج يخصص للسكن، يليه النقل والمواصلات الذي يمثل 31%، ثم الهدايا الذي يمثل الإنفاق عليها نحو 14% من مجمل الإنفاق، يتبعه الإنفاق على الغذاء بنحو 10%، في حين تذهب 5% المتبقية إلى أوجه الإنفاق المختلفة.

وأشارت الدراسة إلى ضرورة تحديد المعوقات أمام الاستثمار الأجنبي في الحج، والعمل على تسهيل دخول الشركات ذات القدرة والسمعة الجيدة لخدمة ضيوف الرحمن. وهو ما يتماشى مع أهداف برنامج التحول الوطني لعام 2020، والذي شدد على تنفيذ شراكات استراتيجية مع القطاع الخاص وإيجاد بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين.

وتعد مواسم الحج والعمرة من الروافد الاقتصادية المهمة للسعودية.