البكوش يقدم خطة لايجاد حل للأزمة الجزائرية المغربية

in A La Une/Tunisie by

في تعليقه على  الدعوة التي وجهها الملك المغربي للجزائر بتجاوز خلافات الماضي

قال الطيب البكوش، الأمين العام لـ »اتحاد المغرب العربي »، إنه « يأمل في أن تستجيب الأطراف المعنية للدعوة، بحكم أن الخطاب الملكي ليس مجرد تعبير عن النوايا، بل قدم اقتراحا عمليا تمثل في الآلية التشاورية المشتركة ».

البكوش، الذي تحدث اليوم الاثنين بمقر البرلمان المغربي، في ضيافة رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، أضاف أن « الهدف الرئيسي من جميع المبادرات هي الدفع بمسيرة الاتحاد المغاربي إلى الأمام »، مشيرا إلى « ضرورة تجنب كافة العقبات التي تعرقل الاتحاد »، وداعيا إلى « مقاربة تنطلق من رابح – رابح ».

وأردف المتحدث أن « الخطاب الملكي سيعطي دفعة قوية للاتحاد، في سياق نحن فيه على أبواب الذكرى الـ60 لاجتماع طنجة، والذكرى الـ30 لإنشاء اتحاد المغرب العربي بمراكش، والتي تستوجب الاستعداد لها بما يلزم ».

وزاد المسؤول في الاتحاد المغاربي: « أتمنى أن تكون المبادرة هي المؤثر والدافع من أجل تحريك مسيرة التنظيم المغاربي، خصوصا أن التكامل بين البلدان سيدفع بالتنمية في المنطقة ».