رعب في ميناء حلق الوادي : رواية من نسج الخيال

0
123

خلافا لما تمّ تداوله على بعض مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونيّة وبعض الصحف حول “الهجوم المسلّح المزعوم على ميناء حلق الوادي من قبل عصابات ملثّمة والهجوم على السّفن والإعتداء على العمّال وإثارة الرعب في صفوف المسافرين” ، أصدرت إدارة ميناء حلق الوادي والإدارة العامّة لديوان البحريّة التجاريّة والموانئ بيانا قدمت من خلاله  التوضيحات التاليّة ، وذلك إنارة للرأي العامّ :
1- لم يقع تسجيل أيّ إعتداء أو محاولة إعتداء على أيّ عامل أو أيّ شخص داخل الميناء من أيّ طرف كان من ليلة السبت الفارطة أو الأيّام التي سبقتها.
2- إنّ عمليّات محاولة التسلّل للميناء أصبحت بمثابة الظاهرة اليوميّة لدى العديد من الشباب وحتّى بعض الأطفال، وإنّها لم تتّخذ البتّة شكلا منظّما أو عنيفا وتبقى من باب المحاولات للوصول إلى السّفن الراسية بالميناء.
3- يُعتبر الوصول إلى الأرصفة والتسلّل إلى داخل السّفن من شبه المستحيل باعتبار الحراسة المفروضة على هذا الفضاء من ناحية وتواجد أجهزة المراقبة الإلكترونيّة على متن السّفن من ناحية ثانية.
4- أمام تفشّي هذه الظاهرة خلال الفترة الأخيرة، تمّ إدراج هذه المسألة ضمن النقاط القارّة لاجتماعات لجنة السّلامة والأمن لميناء حلق الوادي التي وضعت برنامج عمل بتدعيم والترفيع في الأسوار المحيطة بالميناء ووضع منظومة إلكترونيّة للمراقبة لجميع المنافذ والمحيط الداخلي وهي مشاريع بصدد الإنجاز على أن يتمّ إستغلالها خلال نهاية النصف الأوّل من هذه السّنة.