ملاحقة الاخوين القروي قد تطال قلب تونس

0
248

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر قضائية انه من غير المستبعد ان تطال التتبعات العدلية المتعلقة بقضية تبييض الأموال المتهم فيها الشقيقين القروي حزب قلب تونس والقائمات المرشحة للانتخابات التشريعية

وكانت دائرة الاتهام بالقطب القضائي المالي أصدرت يوم الجمعة بطاقتي إيداع بالسجن ضد نبيل وغازي القروي، وذلك على خلفية القضية التي رفعتها منظمة “أنا يقظ” ضدهما، بتهمة التهرب الضريبي وتبييض الأموال.

كما رفضت مطالب رفع التجميد عن أموال الأخوين القروي ورفضت أيضا مطالب إلغاء منع السفر.

وقال محامي نبيل القروي، كمال بن مسعود،  أنّ دائرة الاتهام تعهدت بمطلب مرفوع من المتّهميْن، نبيل القروي وغازي القروي في  الطعن في قرار حاكم التحقيق الذي رفض رفع تحجير السفر ورفع التجميد على الأموال.

وفي تصريح للاعلاميين يوم السبت 24 أوت 2019، أفاد بن مسعود أنّ دائرة الإتّهام لم يكن لها أي إمكانية قانونيّة لتصدر بطاقة إيداع في حقّ كلّ منهما، لأنّها ليست متعهّدة بالنظر في الأصل، وبيّن أنّ الفصل 117 الذّي من الممكن أنّ تكون إستندت عليه دائرة الإتّهام، لا يمكن الحديث عنه إلاّ في صورة كانت الدائرة متعهّدة في الأصل، أيّ أنّها ستنظر في قرار ختم البحث لحاكم التحقيق، حينها يكون لها الحقّ في إصدار بطاقة إيداع أو تصدر قرار بالإفراج عن المضنون فيه. 

وأكّد أنّ دائرة الإتّهام في صورتها الآن غير مختصّة تماما في ذلك  وتجاوزت حدود سلطاتها الممنوحة لها في مجلّة الإجراءات الجزائيّة، وإنّ قرارها سيكون موضوع طعن طبقا للإجراءات، قائلا ” إنشالله سنتحصّل على  إبطال مفعول بطاقة الإيداع لأن قرار دائرة الاتهام باطل بطلان مطلق”.