بعد توزر وبنزرت الدواعش ينفذون استراتيجية الطعن

in A La Une/Tunisie by

مكنت الوحدات الأمنية من إلقاء القبض على شاب مصنف خطير ومتشدد بعد أن عمد صباح اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019 إلى طعن عون أمن بسكين أدت إلى وفاته قرب محكمة الاستئناف ببنزرت.

وتاتي هذه العملية بعد اسبوعين عن حصول عملية مشابهة في مدينة توزر بالجنوب التونسي اذ أفادت وزارة الداخلية أن الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظّمة والماسّة بسلامة التّراب الوطني بالإدارة العامّة للمصالح المختصّة، والتي تعهدت بالبحث في عمليّة طعن أحد الأمنيّين بمدينة “توزر” يوم 08 سبتمبر 2019،تمكنت من كشف وتفكيك خليّة تكفيريّة متكوّنة من 4 عناصر ناشطة بالجهة.

وأكدت الوزارة أن الخلية المذكورة كانت قد بايعت ما يسمّى بتنظيم “داعش” الإرهابي، وقد تمّ إيقاف عناصرها الذين أقرّوا بالتّخطيط للقيام بعمليّات إرهابيّة تستهدف المقرّات الأمنيّة والسّياديّة بالجهة وأعوان الأمن.

كما أفضت الأبحاث إلى تعمّد عناصر الخليّة المذكورة خلال الصّائفة الفارطة إلى تصنيع وتجربة موّاد متفجّرة لاستغلالها في الغرض المذكور، إلاّ أنّهم أمام فشل تلك التّجربة، قرّروا تنفيذ عمليّات طعن تستهدف الأمنيّين. وأشارت وزارة الداخلية إلى أن الأبحاث مازالت متواصلة على صعيد الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظّمة والماسّة بسلامة التّراب الوطني.

وبعد الهزائم المتتالية التي تعرض لها الارهابيون فرضت عليهم تغييرخططه في المواجهات والإرهاب، فمن إطلاق نار أو تفجير مفخخة أو انتحاري بحزام ناسف، تغيرت في الآونة الأخيرة، سعت التنظيمات الارهابية في موقع عديدة من العالم إلى إدخال ثقافات جديدة وهي «الطعن والدهس»، ففي الآونة الأخيرة، ازدادت العمليات الدهس بالسيارات والطن بالسكاكين في العديد من الدول الاوروبية