يوم 14 جانفي اجتماع موسع يضم 200 شخصية من العائلة الديموقراطية التقدمية

in A La Une/Tunisie by

بمبادرة من مجموعة 7 تضم شخصيات من مختلف الاحزاب والتيارات السياسية والحزبية وهم هيثم الكيلاني وهو محام مستقل والنائبة السابقة الف سكري الشريف وانيس برايس عضو مؤسس بحزب البديل وزينب الوكيل عن حزب مشروع تونس ومنى بن عثمان عن بني وطني ووحلمي عطية عضو المكتب السياسي لافاق تونس وقيس الكيلاني عضو مؤسس بحزب افاق تونس و علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مطلعة ان هذه المبادرة ستنطلق بورشة عمل يوم 14 جانفي الجاري ستضم 200 شخصية سياسية تنتمي للعائلة الديموقراطية التقدمية للبحث توحيد صفوفها والاستعداد للاستحقاقات القدمة وتضم هذه المجموعة أحزاب البديل وأفاق والمشروع والأمل .