حمة الهمامي يلتقي بمعتصمي دوار هيشر

in A La Une/Tunisie by

أدى صبيحة اليوم الثلاثاء الأمين العام لحزب العمال حمه الهمامي زيارة للمواطنات والمواطنين من دوار هيشر المعتصمين بمقر المعتمدية منذ يوم 16جانفي الجاري.

وتعود أسباب هذا الاعتصام إلى تجاهل ولاية منوبة ورئاسة الحكومة لمحضر اتفاق 10 أفريل 2019 الموقع بالقصبة والذي يتضمن تلبية جملة من المطالب الأساسية للمعنيين وهي توفير مصدر رزق لائق يحفظ كرامة هؤلاء الذين أطلقوا على أنفسهم صفة « المفروزين اجتماعيا » سواء بتشغيلهم من طرف السلطات أو بتمكينهم من رخص أكشاك او رخص نقل أو جرايات (بالنسبة للعاجزين عن العمل بسبب إعاقة أو كبر السن) وبطاقات علاج بيضاء لبعض العائلات المعوزة.

ومن المعلوم أن الاحتجاجات انطلقت بدوار هيشر منذ 17 ديسمبر 2018. وقد قام ممثلون عن المحتجين خلال هذه الفترة بعديد الجلسات في رئاسة الحكومة مع السيد بلال مستشار الشؤون الاجتماعية ورضا السعيدي المستشار الوزير وحتى مع كاتب عام الحكومة وقتها رياض الموخر.

هذا عدا الاتصالات بالولاية. وامام انسداد الآفاق وتملّص السلطات من التزاماتها انطلق الاعتصام الحالي. وقد اضطر المعتصمون خلال الخمسة أيام الأخيرة إلى ربط أنفسهم بالسلاسل ردا على « الحقرة » وعلى اعتبار البعض أهالي دوار هيشر وخاصة شبابها « فيران حبس ومجرمين ». ومع ذلك كان رد فعل السلطات اللا مبالاة بمطالب المعتصمين. وقد عبر حمّه الهمامي في هذا اللقاء عن مساندته المطلقة لمطالب المعتصمين معتبرا أنهم يدافعون عن حق دستوري

ومشروع. كما اعتبر أن منظومة الحكم هي المسؤولة عن تدهور أوضاع غالبية التونسيات والتونسيين المادية والمعنوية لأنها منظومة تمثل مصالح الأقليات الثرية ولا تهتم بمعاناة الطبقات والفئات الكادحة والمفقرة. ودعا حمّه الهمامي المعتصمين إلى مواصلة تحركهم حتى تحقيق مطالبهم المشروعة مؤكدا لهم مساندته ومساندة حزب العمال لهذا التحرك.