بعد الاعتداء على فريق من قناة الحوار التونسي من قبل عناصر أمنية الداخلية تفتح تحقيقا

in A La Une/Tunisie by

تم مساء أمس الأربعاء 12 فيفري اعتقال فريق عمل برنامج « تونس اليوم » الذي تبثه قناة « الحوار التونسي » الخاصة بشكل تعسفي والاعتداء على الصحفيين بالعنف أمام مجلس نواب الشعب من قبل 4 عناصر من الأمن أحدهم بالزي المدني خلال استعدادهم لتقديم مداخلة مباشرة حول تقدم العمل على تشكيل الحكومة من أمام مقر مجلس نواب الشعب. و حسب بلاغ صادر عن نقابة الصحفيين تعمد أحد الأعوان ممارسة العنف على الصحفي علي الماجري عبر جذبه بالقوة ولي يديه إلى خلف، وفي نفس الوقت عمد زميله على الاعتداء بالضرب على المصورة إيناس عز الدين على مستوى الصدر خلال محاولتها التواصل مع القناة. كما اعتدى أعوان الأمن لفظيا على الفريق العامل والسائق المرافق لهم وعملوا على حجز هوياتهم وبطاقاتهم المهنية واقتيادهم إلى مركز الأمن بباردو، حيث تم التعامل معهم بطريقة فظة من قبل عون الاستمرار إلى حين حضور رئيس مركز باردو ورئيس منطقة الأمن بباردو الذين إعتذرا للفريق الصحفي ليغادر مركز الأمن بعد 45 دقيقة من إيقافه. وقد تواصلت النقابة منذ اللحظات الأولى لاعتقال الزميلات والزملاء بمصالح وزارة الداخلية التي تدخلت مباشرة لفظ الإشكال واعتذرت عنه ووعدت بفتح تحقيق عاجل في ملابساته وتحميل المذنبين مسؤلياتهم الكاملة.