الغنوشي يتهم الدستوري الحر بارتكاب جريمة موصوفة لا يمكن أن تتواصل

0
242

اعتبر رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي أن ما يقوم به نواب الدستوري الحر من تعمد تعطيل أشغال البرلمان والمرفق العام ومصالح الشعب هو ‘جريمة موصوفة’ ولا يمكن للبرلمان أن يواصل بهذه الطريقة في الخمس سنوات القادمة .

واتّهم الغنوشي رئيسة كتلة  الدستوري الحر عبير موسي بالتحريض على الفوضى وتعطيل أشغال المجلس والإساءة لصورته من خلال إعطاء صورة مشوهة عن البرلمان لدى الرأي العام .

وقال الغنوشي ” ‘من يسمونهم الخوانجية هم الحزب الأول في تونس وانتخبهم مليون ونصف مواطن، في حين أنهم يريدون شطبهم وشطب الديمقراطية..’، وذلك ردا على وصف رئيسة الدستوري الحر عبير موسي حركة النهضة بتنظيم الإخوان.
 
وأضاف ‘فات الأوان على شطب الديمقراطية.. وأعضاء الدستوري الحر ينطحون صخرا ويسيرون في طريق مسدود..’

ودعا الغنوشي إلى ضرورة المصالحة الوطنية وردم الجروح وتمتيع الضحايا ببعض من حقوقهم مع استغفار الجناة عن ذنوبهم والمضي بعيدا عن الأحقاد والثأر.

ودعا الغنوشي الدستوري الحر في هذا الإطار إلى التعقل ومراعاة المصالح العامة وعدم إتباع النزوات .

وتابع في هذا الإطار ‘صبرنا كثيرا تجنبا الوقوع في الفخ الذي نصبه نواب كتلة الدستوري الحر وهو الصدام الجسدي بين النواب خاصة عند إعتصام نوابهم في المنصة.’.

كما شدد على ضرورة المضي نحو تنقيح النظام الداخلي من أجل ضمان حسن سير أشغال البرلمان .