مجلس نواب الشعب : كفى يكفي

0
592

بفضل حكمة فئة من نوابنا تحول سليم العزابي وزيرالاستثمار و التعاون الدولي الى اسير بمجلس نواب الشعب الذي حضر جلسته العامة بصفته الجديدة والى حدود الساعة الحادية عشرة صباحا تعطلت اشغال الجلسة العامة التي كانت ستناقش جملة من مشاريع القوانين يتعلق جانب منها بنشاط الوزارة التي يشرف عليها العزابي

ولكن تكرر المشهد الذي الفه التونسيون الذي يعبر عن الحالة التي وصل اليها العمل التشريعي في بلادنا اذ لا تمر جلسة واحدة لا نشهد فيها توزيعا للشتائم والاتهامات من كل الصنوف بين التكفير والتخوين بعضها مغلف بمفردات يجرمها القانون

واليوم وفيما الوزير محتجز في مقعده اضطرت النائب الاول لرئيس مجلس النواب سميرة الشواشي لرفع الجلسة العامة للمرة الثانية على اثر تواصل التلاسن والمشادات الكلامية بين عبير موسي رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر والنائب عن كتلة الديمفراطية ليلى الحداد وعدد من النواب من مختلف البرلمانية .

علما بأن الجلسة رفعت للمرة الاولى صبيحة اليوم اثر تلاسن ونقاط نظام بين كل من عبير موسي وليلى الحداد لتتواصل الجلسة في اجواء مشحونة لم يتمكن فيها النواب من مواصلة النظر في مشروع القانون المعروض على الجلسة العامة . 

وبالأمس ذهب الانفلات داخل المجلس الى ابعد حدوده ليصبح التكفير وجهة نظر يعتد بها فالنائب محمد العفاس عن ائتلاف الكرامة لم يتردد في القول “أنّ داخل البرلمان توجد مجموعة معيّنة من النواب تتعمّد التهجّم على مجموعة أخرى معتبرا أنّ ذلك مقبول في إطار التجاذب السياسي وبيّن أنّ كلّ نائب يقدّم وجهة نظر مخالفة لزميله يُصبح ”تكفيري” قائلا ”هذا ليس معقولا ونحنا ما نستعاروش من التكفير كحكم شرعي”. “

واليوم طالبت  النائب عن الكتلة الديمقراطية سامية عبو بفتح تحقيق جدّي في ممتلكات رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي وكل عائلتها وأعضاء حزبها، واصفة إياها بـ”المرتزقة ومشبوهة” ومكلّفة بمهمة ترذيل العمل السياسي والبرلماني وتشويه العملية الديمقراطية وتعطيل أشغال مجلس النواب .

ولا تتوقف معارك النواب عند المجلس بل تتعداها الى فضاءات اخرى لتكون أكثر شراسة فالنائب راشد الخياري لم يتردد في وصف زميله ياسين العياري بشورب المجلس أما العياري فقد ذهب بعيدا وهو يتهم احد زملائه بتقديم “ستيكة ” بيرة لاحد المواطنين للتصويت له وقال العياري ان نائبا في البرلمان حاليا قدم علب جعة لمواطن مقابل التصويت له.و اوضح العياري خلال تصريح لإذاعة “جوهرة” ان مواطن روى له حادثة غريبة تتمثل في ان نائبا بمجلس نواب الشعب قدم لم “ستيكا بيرة” مقابل التصويت له في الانتخابات التشريعية.

وبالأمس وفي سقطة اخلاقية غير مسبوقة قام النائب عن الكرامة أحمد موحى بنشر صورة له تظهر فيها النائبة عن الدستوري الحر عبير موسي خلفة معلقا “سيلفي والزغراطة خلفي.”

و عصفت الخلافات باولى جلسات البرلمان الجديد الذي شهد لأول مرة اعتصاما مفتوحا قاده نواب الدستوري الحر احتجاجا على ما اعتبروه تعسفا على رئيسة كتلتهم عبير موسى التي تحولت الى حجر زاوية لغالبية الخلافات التي مازلت تهز الجلسات العامة لمجلس نواب الشعب مما ادى في العديد من المناسبات الى تعطيل أشغالها ورفع جلساتها

ولئن كانت مختلف البرلمانات في العالم تشهد من حين لاخر حالات فوضى الا ان الامر مختلف في البرلمان التونسي اذ اصبحت الفوضى فصلا قارا في كل جلسة عامة