متى سينزل قيس سعيد الى الأرض

0
526

في أول اجتماع لمجلس للوزراء للحكومة الجديدة بعد نيلها ثقة البرلمان تراءسه رئيس الجمهورية قيس سعيد

خصص هذا الاخير مداخلته التي تجاوزت ال15 دقيقة للحديث عن السلطة والسلطات والمجالس الوزارية منذ حكم البايات الى حد هذا اليوم

والغريب في الأمر أن هذا المجلس جاء بعد سويعات قليلة عن عملية ارهابية تناقلتها وسائل الاعلام المحلية والدولية اضافة الى حالة الارتباك والترقب التي تعيشها البلاد على وقع فيروس خبيث يهدد الأخضر واليابس لكن رئيس الجمهورية واصل على ما يبدو اطلاق تلك العبارات التي كررها طوال حملته الانتخابية وخلال جميع تنقلاته وسط البلاد

وخلال هذا الاجتماع الوزاري الأول ذكّر رئيس الدولة بالمسار العسير الذي شهدته عملية تكوين الحكومة والذي تمّ في كنف الاحترام التامّ للدستور،قبل ان ينتقل للحديث باطناب بأنّ المرحلة الحالية تستوجب أنّ تضطلع كلّ جهة باختصاصاتها دون تداخل ولكن في انسجام تامّ، لأنّ ما حصل في السنوات الأخيرة كان نوعا من الصراع بين القصبة وقرطاج. وشدّد في هذا السياق على أنّ رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة تعملان في انسجام تامّ طبقا لتصوّر موحّد لاتخاذ جملة من القرارات وبلورة مجموعة من مشاريع القوانين تستجيب لانتظار التونسيين وتحقّق طموحاتهم.
وشدّد على أهميّة تحديد أولويات العمل في المسائل المدرجة على جداول أعمال السلطة التشريعية أو التنفيذية سواء فيما يتعلّق بجدول أعمال مجلس الوزراء أو المجلس النيابي خاصّة حين يتعلّق الأمر باستعجال النظر في عدد من مشاريع القوانين. وأكّد على ضرورة احترام القانون حتّى لا يتمّ إخضاع ترتيب الأولويات لتبرير بعض المواقف السياسية، داعيا إلى تفادي أخطاء الماضي فيما يتعلّق بمحاولات تجاوز القانون.

وتعليقا على هذه المحاضرة التي لا علاقة لها بالملفات الحارقة التي ينتظر التونسيون الخوض فيها وايجاد حلول لها

قال الساسي البارز أحمد نجيب الشابي أن خطاب قيس سعيّد في مجلس الوزراء كان بمثابة أستاذ جامعي مساعد بصدد تقديم درس لطلبة السنة الأولى في الكلية، وأقر أنه أُصيب بالإحباط.وصرّح أحمد نجيب الشابي قائلا ‘أتمنى أن يقوم رئيس الجمهورية بدوره في إطار احترام الدستور’.

يبدو ان رئيس الجمهورية وعلى رغم مرور أكثر من 4 أشهر على تسلمه لرئاسة الجمهورية مازال لم يتزحزح ولو لبوصة واحدة عن الحلقة المغلقة التي وضع نفسه فيها وهي حلقة خارج التاريخ وخارج الجغرافيا وسيمر وقت طويل لنعرف ما اذا كان سيادته سيعود الى كوكب الأرض