الجيش الليبي يوقف احد عناصره أطلق عبارات مسيئة لتونس

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان الشاب الذي ينتمي للجيش الليبي والذي تعمد توجيه عبارات غير لائقة للتونسيين مصاحبة بتهديدات تم نقله على وجه السرعة من الوطية في اتجاه القاعدة العسكرية بالرجنة ببنغازي بامر من القيادة العسكرية الليبية لمحاكمته بعد ان تم اتخاذ قرار بايقافه حالا

وكان أحمد المسماري  المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر إلى أن القيادة العامة لا تريد حاليا الدخول في مناطق أبو كماش ومعبر راس اجدير لتقديرات إنسانية.

واستطرد بأن التحركات العسكرية للقوات المسلحة في المنطقة الغربية لا تستهدف دولة تونس بل تتعاون معها للتأمين وحماية الحدود.

وأكد المسماري أن التصريحات المتداولة لإرهابي أو عسكري مجهول الهوية تجاه تونس، كلام لا يمثل القيادة العامة التي تكن كل الاحترام للشعب التونسي والدولة التونسية.

وواصل: “نأسف جدا للحدييث عن الخسائر البشرية لليبيين”، مشيرا إلى أن 60 قتيلا سقطوا خلال أسبوع من الاشتباكات، مع وقوع أعداد جديدة اليوم، مردفا: “أتمنى من العقلاء في مصراتة أن يتدخلوا الآن لكف هذا النزيف عن أبنائهم، الذين أصبحوا قربانا لكراسي السلطة الأردوغانية، ونحن لا نتسهدف قبيلة ولا مدينة ولا كرسي أو غير ذلك، بل القضاء على الإرهاب والجريمة في ليبيا، والآن دخل معهم الاستعمار التركي والمرتزقة”.

وقال اللواء المسماري إن عدد قتلى المرتزقة السوريين والأتراك بلغ أكثر من ألف في مصراتة وطرابلس والوطية، لافتا إلى سقوط 500 قتيل من المرتزقة فقط خلال الاشتباكات الأسبوع الأخير.

ونوه المتحدث باسم الجيش الليبي إلى أن المخابرات التركية عقدت اجتماعا في سوريا لدفع المزيد من المرتزقة نحو ليبيا، وبدورها زادت وتيرة رحلات نقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا.

وطمأن اللواء المسماري في ختام مؤتمره الصحفي المواطنين على البلاد، مشددا على أن الأوضاع العسكرية على كافة مسارح العمليات ممتازة جدا، ورغم سقوط العديد من الشهداء إلا أن القوات المسلحة تحرز تقدمات واسعة النطاق.