وزارة الصحة جدل حول  » ترقية  » الدكتور شكري حمودة

in A La Une/Tunisie by

كشف وزير الصحة عبد اللطيف المكي في تدوينة على حسابه بفيسبوك أنّه تمّت ترقية الدكتور شكري حمودة إلى منصب مدير عام للهيئة الوطنية للإشهاد والإعتماد  وهو المنصب الذي كان يشغله بالنيابة بالتوازي مع منصبه كمدير لإدارة الرعاية الصحية الأساسية.

وقال المكي انّه أمضى قرار الترقية وأبلغ الدكتور شكري حمودة بذلك، مشيرا إلى أنّ حمودة كان مرتاحا لهذا القرار وأنّه طلب منه مواصلة مهمته السابقة إلى حين تعيين مدير عام جديد للرعاية الصحية الأساسية. 

وأضاف « لو تبيّن أنّه غير راض  على ترقيته سأعيده إلى موقعه السابق كمدير و اعين مديرا عاما آخر للهيئة لأنني أريد ان يكون المسؤول مرتاحا في منصبه و مقتنع به و أظنني حققت ذلك بترقيته بعد التشاور »

وكان الصحفي محمد بوغلاب تعرض بالتفصيل لقضية الدكتور شكري حمودة وقد كتب تدوينة اوضح فيها كامل التفاصيل التي مرت بها « ترقية  » شكري حمودة

بوغلاب قال في البداية انه ليس في معركة شخصية وانه لا مصلحة له مباشرة مع أو ضد اي كان  »

مؤكدا ان « السيد الوزير يعلم جيدا ان الخطة الأصلية للدكتور شكري حمودة هي مدير الرعاية الطبية الأساسية، ولان هذه الإدارة لا تمنح امتيازات مدير عام ، وتقديرًا لكفاءة الرجل منحته الوزيرة السابقة – سنية بالشيخ – خطة مكلف بمأمورية بالديوان تكليفه بإدارة هيئة الاعتماد سد شغور إلى حين تعيين مدير عام لها، وكان بإمكان سنية بالشيخ ان تفعل مثل غيرها بتعيينات الدقيقة 90ولكنها فضلت ان تترك المجال للوزير الذي يليها بان يمارس صلاحياته بحرية
الوزير يقول انه رقى شكري حمودة ، بمنحه صفة مدير عام في الهيئة ولكنه يتحاشى الحديث عن اقالة الرجل من منصبه الأصلي ، ولا يقول شيئا عن استبعاده المفاجئ من دائرة القرار في مجابهة الكورونا
أتمنى ان يسال الوزير حقيقة الدكتور حمودة ويخيره بين وضعيته الأصلية ،مدير ومكلف بمأمورية ، والمنصب الجديد الذي كلفه به
رئيس الحكومة التزم بان تكون حكومته حكومة الصدق والوضوح، ولا اطلب اكثر
لن أزيد ، وأكرر بانه لا مصلحة شخصية لي مع الدكتور حمودة ولا شيء بيني وبين الوزير سوى الاحترام المتبادل
ولكن ما فيها باس وضع النقاط على الحروف، لسنا رعايا ، والوزارة ليست مزرعة احد يفعل فيها وبها ما يحلو له
ولا تنسوا الإعلام سلطة رابعة ،ان كان البعض قد نسي »