رغم نفي المليكي النهضة تعلن رفضها تشكيل كتلة برلمانية محسوبة على الفخفاخ

in A La Une/Tunisie by

عبرت حركة النهضة، اليوم الخميس 14 ماي 2020، في بلاغ لها، عن رفضها لما اعتبرته تحركات بغاية تشكيل كتلةبرلمانية جديدة داخل البرلمان، مشيرةً إلى أن ذلك من شأنه تغذية الانشقاقات في بعض الكتل النيابية.

كما أوضحت النهضة أن نجاح الحكومة في حربها على جائحة كورونا رهين نجاحها في بناء علاقات ثقة مع الجميع والإتجاه الى توافق حكومي وبرلماني جامع حول برنامج وطني لا يقصي احدا، حسب ما جاء في نص البيان.

وفي سياق متصل، أكدت النهضة ثقتها في أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ سيقوم بما يتعين للتصدي لهذه التصرفات التي وصفتها بغير المقبولة.

ويأتي تحذير حركة النهضة في وقت اتهم فيه قلب تونس المنشقين عنه والذين أسسوا كتلة يترأسها حاتم المليكي بالتنسيق مع المستشار بالقصبة جوهر بن مبارك بتأسيس حزب ضمن المشروع السياسي للفخفاخ وهي تهمة نفاها المليكي الذي صرح   خلال تدخل هاتفي مع راديو جوهرة أف أم أول أمس الثلاثاء 12 ماي 2020 ان ما يتم ترويجه عن تشكيل حزب جديد داعم للفخفاخ من رحم النواب المستقيلين من قلب تونس لا أساس له من الصحة و لا يعدو ان يكون حديثا خاليا من أي سند حقيقي مضيفا ان من روج للموضوع موقع الكتروني توجهه معروف و قناة تلفزية يتحدثون عن علاقة بين الفخفاخ و المستقيلين من قلب تونس بوساطة من جوهر بن مبارك في سيناريو مشابه لما قام به يوسف الشاهد مع المستقيلين من نداء تونس مؤكدا بشكل قطعي ان لا صحة لما يتم ترويجه.

و اضاف المليكي أن تركيز الكتلة منصب الان على العمل النيابي و عندما  يكون لهم توجه نحو بعث حزب سياسي سيتم الاعلان عن ذلك  صراحة.