الجامعة التونسية للنزل تدعو الى اعادة الرحلات بين المدن فورا

in A La Une/Tunisie by

دعت الجامعة التونسية للنزل إلى تفعيل البروتوكول الصحي لمكافحة كوفيد-19 الذي أعدته وزارة السياحة بالتعاون مع مهنيي القطاع.
ويندرج البروتوكول الصحي في القطاع السياحي في إطار خطة عمل استراتيجية واستباقية أعدتها وزارة السياحة بهدف التحضير لعودة النشاط السياحي حال انتهاء هذه الأزمة وضمانا لحسن استعداد مختلف المؤسسات السياحية للإستقبال التدريجي للوفود السياحية سواء التونسيين أو الأجانب.
وطالبت الجامعة في بلاغ لها اليوم الأربعاء، أصدرته عقب اجتماع مجلسها الوطني أمس الثلاثاء، الحكومة، بضبط آليات تحفيزية لدعم السياحة المحلية والتي تمثل 20 بالمائة من نشاط القطاع مع إعادة فورية للرحلات بين المدن، إضافة إلى الإعلان عن موعد إعادة فتح النزل ومراكز الترفيه والشواطئ.
واستنكرت الجامعة التونسية للنزل التأخر في تطبيق اجراءات مساندة للقطاع وغياب رؤية واضحة لما بعد أزمة كوفيد 19، معتبرة أن هذا التأخير يخنق جميع الفاعلين في القطاع سيما أن معظم الفنادق غير قادرة الآن على دفع أجور العملة للفترة المقبلة بعد أن تمكنت من سداد أجور شهري مارس وأفريل.
كما شددت على ضرورة تحديد موعد لإعادة فتح الحدود وإطلاق حملة اتصالية دولية من أجل جعل تونس من بين أكثر الوجهات الآمنة من فيروس كورونا وبين الدول الأولى التي تفتح مجالها الجوي.
وفي هذا الصدد، أكدت الجامعة على ضرورة الانطلاق العاجل في إجراء مشاورات ثنائية مع الدول المعنية بعودة مواطنيها إلى تونس، وخاصة الجزائر وروسيا.
ولاحظت أن القطاع السياحي في تونس يساهم بنسبة 14 بالمائة من الناتج الداخلي الخام مؤكدة أن هذا القطاع الذي أظهر مرونة ملحوظة حتى الآن، على الرغم من أربع أزمات متتالية في عشر سنوات، يجد اليوم نفسه منهكا.
وشددت الجامعة التونسية للنزل على أن هذا القطاع لا يمكن أن يتعافى دون رؤية مهيكلة واستراتيجية مدروسة لما بعد كوفيد-19، وكذلك تحديد جملة من التدابير الهادفة لدعم التشغيل والاستعداد لاستئناف النشاط السياحي.
المصدر (وات)