الفتيتي حركة النهضة تعيش أضعف حالاتها

in A La Une/Tunisie by

قال النائب الثاني لرئيس البرلمان، طارق الفتيتي في تعليقه على بيان حركة النهضة، الصادر أمس تنديدا بما أسمته ‘حملات التشويه التي تتعرض لها »، قال الفتيتي:  »النهضة في أضعف حالاتها منذ اكتوبر 2011 بعدد المقاعد والناخبين وغيرها من المؤشرات، وفشلت في تكوين حكومة وليست في موقف قوة وتشعر أن حولها خناق.. اليوم ندعو رئيس الجمهورية للمبادرة بحوار وطني وجمع الفرقاء السياسيين ولن تحل المشاكل بمأدبة عشاء بالصور فقط »، وفق تعبيره.

وأكد الفتيتي وجود تحالف حكومي (داخل الحكومة) وتحالف نيابي (داخل البرلمان)، معتبرا أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ لن ينجح في الاصلاح ما لم يوسّع حزامه الحكومي، حسب تقديره.

من جهة اخرى قال الفتيتي خلال حضوره اليوم بقناة نسمة أن بعث صندوق الزكاة في الكرم، تمرد على الدولة، داعيا رئيس راشد الغنوشي لابداء موقفه من ذلك.

وقال الفتيتي:  »أن يأتي رئيس مجلس بلدي ويقوم بصندوق زكاة بجرة قلم، فهذا مدعاة للتمرد على الدولة وعلى مؤسسات الدولة، أريد أن أسمع رأي راشد الغنوشي، كرئيس مجلس ورئيس حركة في هذا الأمر ».

وأضاف بأن  »الفصل 6 من الدستور، يقول إن الدولة راعية للدين، وليس فتحي العيوني راعي للدين، ونحن في دولة مدنية ينظمها الدستور..قد تكون حملة انتخابية سابقة لأوانها، والعيوني ادخلنا في متاهات نحن في غنى عنها ».