معاناة أستاذ تعرض لحادث مرور فكان الاهمال في انتظاره

in A La Une/Tunisie by

محمد خليل الخضراوي استاذ بمراكز التكوين المهني بالقصرين… تعرض إلى حادث مرور في جهة القيروان عندما كان عائدا من تونس في مهمة عمل… تم نقله يوم 2 مارس 2020 إلى مستشفى الأغالبة للقيروان… حيث تم وضعه في انتظار إجراء السكانار وال IRM… خاصة وأن حادث المرور كان خطيرا وقد أودى بحياة مرافقه على الفور. كان مبرمجا إتمام السكانار Irm مساء نفس اليوم… الا ان إضرابا مفاجئا خاضه بعض الإطار الطبي أو شبه الطبي حال دون إجراء التصوير الضروري.. بعد ثلاثة أيام تعرض إلى انفجار في عرق في دماغه مما أدى إلى تجلط الدم فالجلطة. لم يتم أسعافه في الحين مما أدى إلى دخوله في غيبوبة كلية.

وحسب عائلة الخضراوي فقد اشرفت عليه طبيبة تدعى أ ع… « كانت تعاملنا كعائلة بسوء وعنجهية وكانت تتعامل مع المريض على انه متوفى وتعلمنا بذلك… تم إهماله وهو اليوم في وضع غائب تماما بسبب الاهمال… فضلا عن اصابته بالتهابات وتهرئ في الظهر والرأس والساقين. ملاحظة. « 

وتؤكد عائلة المريض ان إدارة المستشفى كانت في منتهى الأخلاق والتحضر والتفهم والمساعدة كما أن الدكتور الوسيعي وهو مشرف حاليا على حالته بعد إبعاد المشتبه بها أ. ع رجل فاضل عاملنا بمنتهى التحضر… للاسف المشكل في الطبيبة التي كانت تشرف على علاجه .

و محمد خليل الخضراوي متزوج لثلاثة أطفال وهو العائل الوحيد لعائلته.

وقد علمنا أن وزارة الصحة عبرت عن استعدادها لاجراء تحقيق في الموضوع وارسال فريق من التفقدية العامة بالوزارة لاعداد تقرير في الغرض .