قضية اللوبيينغ تطفو على السطح من جديد

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف أن الفرقة المركزية للحرس الوطني شرعت في الاستماع الى المعنيين بقضية ما سمي بعقود اللوبيينغ والتي تهم كل من حركة النهضة ونبيل القروي وألفة التراس

وقد شرعت الفرقة في الاستماع الى كل من ممثل حركة النهضة ثم استمعت الى شهادة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات .

وفي أكتوبر الماضي انطلقت هذه القضية التي تزامنت مع الانتخابات الرئاسية والتشريعية وبرزت اسماء كل من المترشح للدور الثاني من الاستحقاق الرئاسي نبيل القروي، والفة تراس وحركة النهضة. هذا الثلاثي الذي وردت أسماؤهم في العقود التي نشرتها وزارة العدل الأمريكية في موقع مخصص لحرفاء جماعات الضغط ونشاطها.
www.Fara.gov هو الموقع الذي تنشر فيه وزارة العدل كافة العقود التي تبرمها جماعات الضغط -المسجلة لدى السلطات الأمريكية- مع اي حريف أجنبي، سواء أكان ذاتا معنوية او طبيعية. وهذه العقود تتضمن كافة التفاصيل والمعطيات المتعلقة بموضع التعاقد والخدمات المسداة وهوية الحريف وغيرها من التفاصيل.

وكان حزب التيار الديمقراطي تقدم بقضية في الغرض ضد نبيل القروي المرشح للانتخابات الرئاسية متهما إياه بـ »الاعتداء على أمن الدولة الخارجي وتبييض أموال وتلقي أحزاب سياسية لأموال من جهات أجنبية وحيازة أموال في الخارج « . وهو ما نفاه القروي في أكثر من مناسبة

وكان الأمين العام السابق لحركة النهضة في حينه أعلن ان الحركة لم تخالف القانون بتعاطيها مع مؤسسة لوبيينغ في الخارج وان لحركة النهضة جمعيات ومنظمات تابعة لها تنشط في الخارج ومستقرة هناك منذ ما اسماه بفترة القمع

وقال العذاري الذي لم ينف ما تم تداوله من معلومات حول قيام الحركة بالتعامل مع مؤسسة ضغط وقال انه امر متبع في جميع دول العالم