واشنطن تدعو الى انهاء الحرب بالوكالة في ليبيا وتطالب بسحب جميع المرتزقة

in A La Une/International by

دعت الولايات المتحدة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى الامتثال لحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، و«وقف دعم أطراف الصراع، وسحب جميع المرتزقة».

جاء ذلك في كلمة المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، في جلسة إحاطة بمجلس الأمن الدولي أمس الخميس، إذ طالبت كرافت الجهات الخارجية بالتوقف عن تأجيج الصراع، حسب بيان البعثة الأميركية لدى المنظمة الأممية على موقعها الإلكتروني.

وقالت إن الحل السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة هو الطريق الوحيد لتحقيق الاستقرار في ليبيا على المدى الطويل، مضيفة أن هذا الهدف يتطلب جهدا مستداما من الأمم المتحدة، ودعما ثابتا من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، كما أعربت عن تقدير بلادها لعملية «إيريني» الأوروبية الهادفة إلى تنفيذ القرار الأممي بشأن حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وكان مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، حذر من تكرار التجربة السورية في ليبيا، وخروج الأمر عن السيطرة بسبب التدخلات الخارجية، خلال حواره مع قناة «فرانس 24»، الأربعاء الماضي.

وأشار إلى دعم بلاده الوقف الفوري لإطلاق النار، مؤكدا ضرورة «وقف حرب المرتزقة والعصابات التي تدار بالوكالة في ليبيا».