256 مليون دينار من الوكالة الفرنسية للتنمية لتونس

in A La Une/Tunisie by

جددت الحكومة الفرنسية تأكيد دعمها الكامل لخطة عمل الحكومة التونسية في مواجهة فيروس كورونا، بدفع ثمانين مليون يورو (256 مليون دينار تونسي) عبر الوكالة الفرنسية للتنمية، بوصفها المؤسسة الرئيسية للتعاون الفرنسي التونسي والتي استجابت في هذه الوضعية الاستثنائية لدعم الميزانية التونسية في هذا الظرف الصعب .

والتزمت الوكالة الفرنسية للتنمية  بمبادرة « كوفيد 19- الصحة المشتركة » التي تم اطلاقها يوم 9 أفريل الفارط من طرف رئاسة الجمهورية الفرنسية، واستجابت للاحتياجات المالية الاضافية التي تحتاج اليها تونس نتيجة لهذا الوباء. وتأتي هذه الدفعة التي تبلغ ثمانين مليون يورو من اعادة تخصيص الأموال من برامج اصلاح ادارة المؤسسات العامة واحياء الاستثمار الزراعي وتحديثه ، التي يشترك الاتحاد الاوروبي في تمويلها، وفق نص البلاغ.

كما أعلنت الوكالة الفرنسية للتنمية دعمها للبلديات التونسية في مناهضتها لوباء كوفيد 19 بتمكينها من الحصول على معدات لحماية أعوان البلدية المعرضين بشكل خاص لخطر العدوى اثناء جمع النفايات المنزلية ، ومعدات اخرى للتعقيم والتطهير.

وقد تم الاعلان على هاذين القرارين اثناء اجتماع عمل عقد في 28 ماي 2020 بين سليم العزّابي وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي واوليفييه بوافردارفور، سفير فرنسا لدى تونس، بحضور الوزير المستشار للشؤون الاقتصادية بسفارة فرنسا ومدير وكالة التنمية الفرنسية بتونس .