رسمي – الفخفاخ يتخلى عن أسهمه في احدى الشركات

in A La Une/A La Une/Tunisie by

قال العياشي الهمامي الوزير لدى رئيس الحكومة مكلف بحقوق الإنسان والعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني ان رئيس الحكومة الياس الفخفاخ صرح بمكاسبه لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وكشف انه يمتلك 22 بالمئىة من أسهم شركة منذ اليوم الأول لتكليفه بتشكيل الحكومة وقد تخلى عن مهام التسيير في هذه الشركة وبالتالي فانه طبق القانون

اما فيما يخص قضية الحال فان الشركة هي المتعاقدة مع الدولة وليس الفخفاخ وبالتالي فانه غير معني حتى ان الرسالة التي وصلت الى رئيس الحكومة من قبل العميد شوقي طبيب لا تحيل الى الفصل 20 حول تضارب المصالح بل احالت القضية الى فصول اخرى وقد بدأ الفخفاخ التخلي عن أسهمه في هذا المجمع

وكان رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب أكد صباح اليوم على أمواج اذاعة شمس أف أم أنّ الهيئة توجّهت بمراسلة لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بشأن مساهمته بنسبة 20 بالمائة في شركة خاصّة بالبيئة ومتعاقدة مع الدّولة.

وأشار رئيس الهيئة أنّ هناك من يريد أن يحتقر مجهودات الهيئة في مكافحة الفساد ويريد أن يحثّ التونسيّين على الضلوع في الفساد بمختلف أنواعه وأضاف قائلا  »الفساد تمّت دمقرطته » من طرف مجموعة من النافذين بعد الثورة. 

وأكّد الطبيب أنّه من أهمّ مظاهر منظومة الفساد في النظام التشريعي والمؤسّساتي هو تضارب المصالح وهي الوضعية التي يكون فيها الشخص الخاضع لأحكام قانون التصريح بالمكاسب والمصالح له مصلحة شخصيّة مباشرة أو غير مباشرة يستخلصها لنفسه أو لغيره تؤثّر أو من شأنها أن تؤثّر عن أدائه الموضوعي والنزيه لمهامه.

وأوضح أنّ أيّ شخص صاحب  مسؤوليّة في الدولة يجب أن تكون وضعيته القانونيّة خاليّة من أي دافع ذاتي يؤثّر على قراراته، وبيّن أنّه بالنسبة لرئيس الحكومة أو أيّ وزير لا يحقّ لهم أن يكون لهم بالتوازي مع مهامهم في الدولة أيّ شركة أو أن يكونوا وكلاء على شركات وأن تكون صفتهم في تلك الشركة لها دور في أن تؤثّر على قراراتهم وهم بصدد ممارسة صلاحياتهم صلب الدولة.