السلطات تفض اعتصام الكامور بالقوة

in A La Une/Tunisie by

شهدت ولاية تطاوين فجر اليوم، الأحد 21 جوان 2020، احتجاجات شعبية و احتقان على خلفية تدخل الوحدات الأمنية وفض اعتصام الشباب وفق ما أفاد به مراسل قناة نسمة بالجهة.

وتم تفريق المحتجين ضمن العشرة نقاط للإعتصام بإستعمال الغاز المسيل للدموع، كما تم الاحتفاظ بعدد من المحتجين إلى جانب حجز خيمات الاعتصام المنتصبة وسط المدينة وفي المعتمديات.
من جانبهم خرج أهالي تطاوين في احتجاجات أخرى مستنكرين تدخل الأمن لفض اعتصام سلمي وفق تعبيرهم.

من جهته أكد الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين، أن الحكومة فقدت نهائيا كل رصيد الثقة بسبب تتالي اخلافها لكل الوعود وتنكرها لاتفاق الكامور ولا مبالاتها بتجدد الاحتجاجات.

وأشار الاتحاد، في بلاغ لها إلى الحكومة أخلفت بوعودها مرة أخرى  رغم اتفاق الأمين العام للاتحاد  مع رئيس الحكومة على عقد مجلس وزاري في مقر الولاية لاستكمال ما تبقى من الاتفاق وهو دفع المعتصمين إلى اتخاذ خطوات تصعيدية.

وحمل الاتحاد المسؤولية كاملة في كل ما قد يحدث للمضربين عن الطعام مؤكدا على مسؤولية الدولة في تامين سلامة جسدهم.

وحذرت المنظمة الشغيلة  من مغبة تراجع الحكومة عن الالتزام بعدم التتبع القضائي للاحتجاجات السلمية و التضييق على الناشطين.