سيد فرجاني يطالب بلجنة تحقيق فورية للكشف عن المورطين في جريمة التسريب

in A La Une/Tunisie by

على اثر تسريب لتسجيل صوتي لمداخلة لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي خلال اجتماع مجلس شورى الحركة ينتقد من خلالها مواقف رئيس الجمهورية من الأزمة الليبية وهو ما ينفي ما صرح به رئيس شورى النهضة عبدالكريم الهاروني طالب القيادي في حركة النهضة سيد فرجاني  » ببعث لجنة تحقيق فورية من أجل حماية مجلس الشورى وهل كان من أصر على توسيع الحضور مسهلا في الجريمة  »

وخلال سؤال الهاروني اليوم باذاعة موزاييك عن حقيقة ما تمّ تداوله بخصوص انتقاد راشد الغنوشي لتصريحات رئيس الجمهورية قيس سعيّد في باريس حول الوضع في ليبيا، أوضح الهاروني أنّ راشد الغنوشي رجل دولة وزعيم أكبر حزب ولم يوجه أي تهمة لرئيس الجمهورية في مجلس شورى الحركة وسيقع فتح تحقيق داخليّ لمعرفة من سرب هذه التصريحات المغلوطة، حسب تعبيره. 

وشدّد الهاروني على أنّ رئيس الجمهورية هو من يدير السياسة الخارجية « ونحن ملتزمون بها »، متابعا « تصريحات سعيّد أحدثت استياء في ليبيا وندعوه إلى توضيح ما قاله في فرنسا في هذا الصدد ».

وأضاف عبد الكريم الهاروني « الغنوشي ملتزم بالسياسة الخارجية في تونس ولم يقم بأي خطوة تهدد الحل السلمي في ليبيا ولا المصالح التونسية وحلّ وجهات النظر المتباينة في تونس تكون بالحوار ».