عبدالستار المسعودي يكتب 4 سنوات سجن وخطية ب20مليون ..لكارلوس تونس المنذر بالحاج علي

in A La Une/Tunisie by

نشر الأستاذ عبدالستار المسعودي على صفحته الرسمية فايسبوك عشية اليوم تعليقاً فيما يخص الحكم الذي أصدر في شأن القيادي بحزب تحيا تونس منذر الحاج علي وهذا ما جاء في المنشور :

4 سنوات سجن وخطية ب20مليون ..لكارلوس تونس المنذر بالحاج علي../نعم ..ذاك هو منطوق الحكم الصادر اليوم « خلسة « عن الدائرة الجنائية بالقطب القضائي المالي ..بعد معركة اجرائية ناهزت 8سنوات..اقول خلسة لان الدائرة قضت دون استدعاء كارلوس بالحاج علي ولا اشعار محاميه..ربما تملكها الخوف من حضوره..فهو مجرم صائل..ويخشى من حضوره حدوث كارثة مجلسية..والا ..فما معنى ان تقضي دائرة الاتهام باحالة كارلوس على الدائرة الجنائية دون اعلامه..وهو الوجه المالوف والمعروف..اثر الحظر الصحي..وتهضم حقه الاساسي في تعقيب قرار الدائرة..وما معنى ان تقضي دائرة جنائيةغيابيا بالسجن المطول دون استدعاءه ..وسماع ماله من دفوعات واقعية وقانونية..والحال ان الملف يزخر كتابة بالتحليل والتفسير لجريمة الفصل 96سئ الذكر..والذي وصفه شراح القانون..بالجبة الدهماء الذي يمكن ان تقاضي به كل موظفي الادارة التونسية ..والانڤلوسوكسيني..من اجل حمل بعض اقلام الزينة وكنش به وريقات لمنزله..كنت حاضرا بالجلسة زمن محاكمة المرحوم محمد المزالي الوزير الاول السابق ونجليه..1986..من اجل استهلاكه لعدة كيلوات من القهوة والشاي بمكتبه..واعتبرت الدائرة الجنائية « متاع التعليمات »..ان مزالي مؤاخذ من اجل جريمة الفصل 96..الذي ينص على عقوبة ب10سنوات كل موظف عمومي او شبهه وكل مدير او عضو اومستخدم بادارة عمومية ..تحصل على منفعة او اضر بالادارة..الخ..ونال 10سنوات/5على القهوة../و5 على الشاي..على راي خونا محسن شاي..مهزلة قضائية اثارت ضحك البقرة الحلوب انذاك la vache qui rit..هذه المهزلة ..تعاد من جديد بعد مرور 35سنة ..بمحاكمة كارلوس بالحاج علي من اجل ..انه تمتع تاريخ 2005/2006..على رخصة جامعية خالصة الاجر لاعداد ومناقشة اطروحة دكتوراه دولة في القانون العام..ولم يكملها ..ليعتبر قلم التحقيق وان وزير التعليم العالي انذاك المرحوم الازهر بوعوني..(استاذنا جميعا في الدستوريات ..والقانون الدولي )قد مكنه من ذلك بالمحاباة…وذلك على اثر شكاية من فيلق .. »التوار »ونيابة عن شركة وهمية ..على انها من دافعة الضرائب..فبهت الذي كفر..وكانت منازلة اجرائية انتهت بنقض قرار الاحالة امام محكمة التعقيب ..وانتهت بموت الفاعل الاصلي « بغبينته »..وحسرته على القضاء وتصفية الحسابات بعد الثورة على انه زلم كبير ..مات بوعوني..وبقي كارلوس بالحاج علي..ووجب الاقتصاص منه..جزاءا لعدائه لعصابة الاخوان ..وبمنجنيق معاوية واتباعه..هكذا هي العدالة العرجاء في بلدنا..تركت الناهبين للمال العام ..بالمليارت..من بوشلاكة..الى بن حميدان عن فضيحة bft..وبوبلوطة..ووووو…وهوت على شخصية استرخصت لنيل شهادة الدكتوراه..وا..فضيحتاه..وا ..قضاء ..كيف تاه../المسعودي.