الBH بنك أرباح صافية تفوق ال141 مليون دينار

in A La Une/Tunisie by

أعلن السيد هشام الربيعي المدير العام ل BH بنك اثر افتتاح الجلسة العامة العادية من قبل السيدة آمال المديني رئيسة مجلس الإدارة،   أن BHالبنك نجح في الارتقاء بأدائه و بالتالي تعزيز قدراته التنافسية داخل القطاع المصرفي. اذ واصل ال BH بنك خلال سنة 2019 عمله على تجسيد برنامج إعادة الهيكلة، وذلك من خلال تنفيذ المشاريع المبرمجة التي حددت أهدافها على النحو التالي :

• تركيزالهوية المرئية الجديدة كجزء من سياسة الاتصال الهادفة إلى تأكيد ديناميكية التحول و إعادة تموقع البنك.
• مواصلة تركيز الهيكل التنظيمي الجديد للبنك
• إتمام مشروع الأداء التجاري وخطة تطوير شبكة الفروع
• مشروع تنشيط شبكة الفروع وإدارة المبيعات
• وضع استراتيجية التحول الرقمي
• مواصلة تركيز المنظومة البنكية الشاملة « T24 »وتحسين البنية التحتية  للإعلامية
• تنفيذ خطة إستمرارية العمل (PCA)
• المشاريع المتعلقة بنظام تقييم الموارد البشرية وإنشاءأكاديمية لتنمية المهارات
• مواصلة تحسين جودة قاعدة بيانات الحرفاءوانجاز بيانات الإمتثالLAB و KYC

وبالنسبة للتمويلات السكنية ومن أجل تمكين الحرفاء من مجابهة إرتفاع كلفة السكن ، تم إطلاق صنف جديد الادخار السكني وهو صنف (P) يسمح من  الترفيع في سقف التمويل.

بالإضافة إلى ذلك فقد تم إدخال تحسينات أخرى على مبالغ القروض للأصناف الأخرى من نظام الإدخار السكني و الترفيع في مبلغ القرض التكميلي.

كما  تم إدخال تحسينات على شروط منح قرض االمسكن الأول.

أما على المستوى الرقمي،  فقد تم إطلاق نظام ACS كجزء من تعزيز سلامة معلومات البطاقة المصرفية أثناء الدفع عبر الإنترنت.

فيما يخص نشاط البنك،سجلت موارد الحرفاءسنة 2019 تطورا بنسبة 5,2% حيث بلغ التدفق الاضافي 343 م دوقد ارتكز هذا الارتفاع بالأساس على الزيادة التي شهدتها ودائعالادخار(+ 154,8 م د) و الودائع تحت الطلب (+94,3 م د)مساهمة بذلك في مجموع التدفق الإضافي على التوالي بنسبة  45,1 % و  27,5 %.

ويعود هذا التطور إلى سياسة البنك الهادفة في التحكم في تكلفة الموارد بشكل أفضل.

كما بلغت مساهمة البنك في تمويل الإقتصاد600,4 مليون دينار ليرتفع القائم الخام للقروض إلى  10896,8م د مسجلا تطورا ب5,8 %.

ويعود تطوّر الحجم الجملي للقروض الممنوحة إلي الزيادة في قائم القروض على الموارد الذاتية بـ 569,7 مليون دينار (%5,8+ ) و القروض الممنوحة على الموارد الخاصة بـ  30,7مليون دينار (+ 6,5%).

إن التطور الذي شهده نشاط البنك وتكثيف العمليات التجارية لاستقطاب الحرفاء كان له الأثر الإيجابي على الناتج البنكي الصافي الذي سجل نسبة تطور ب8,2 % ليرتقي بذلك إلى 492,9 مليون دينار محققا نسبة انجازبـ 8, 102%.

ونظرا لتطور الناتج البنكي الصافي ب 37,2  مليون دينار من ناحية والتحكم في تطور الأعباء العامة من ناحية أخرى (+16,8 مليون دينارأو+ %9,5) فقد تمكن الناتج الخام للاستغلال من الارتقاء إلى مستوى 312,4 مليون دينار مسجلاً بذلك تحسناً بـ%6,9 مقارنة بسنة 2018.

وبذلك اختتم البنك السنة المحاسبية 2019 بنتيجة صافية قدرها 141,6 مليون دينار مقابل 136,3 مليون دينار سنة 2018.

وأكدت رئيسة مجلس الإدارة السيدة آمال المديني في اختتام الجلسة أنّ:  » البنك سيعمل على تطوير نشاطه مع مواصلة تحسين نتائجه وتعزيز مكانته في السوق في ظل حرصه الدائم على الحفاظ على توازناته وصلابته الماليّة مع الإمتثال والتقيد بقواعد الحوكمة الرشيدة وتحسين المردودية.

كما سيواصل البنك برنامج إعادة الهيكلة من خلال استكمال كل المشاريع المبرمجة.

وأضافت قائلة: « سيكون مستوى وجودة الموارد الذاتية للبنك من أهم العوامل التي ستساهم في مواجهة المخاطر المتأتية من المناخ الاقتصادي العالمي المتقلب. »