تبون يدعو الى دور للقبائل الليبية ويعلن ان حكومة الوفاق بلا شرعية

in A La Une/International by

على خطى الرئيس التونسي قيس سعيد أكد الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، السبت، أن حكومة الوفاق الليبية لم تعد تمثل الشعب الليبي، وشدد على أن « الأحداث تجاوزتها »، ودعا الليبيين إلى تشكيل مجلس رئاسي يمثلهم.مطالبا بدور لرجال القبائل في ليبيا

وفي مقابلة صحفية مع قناة « فرنسا 24 » الناطقة بالفرنسية، حذر الرئيس الجزائري من انزلاق الأوضاع في ليبيا وأن تنتقل إلى النموذج الصومالي.

وقال إن « الأمور في ليبيا قد تنزلق إلى ما يتجاوز النموذج السوري وتناقشت مع ماكرون في الأمر وقلت في برلين إن لم نعد إلى القاعدة الليبية لإعادة بناء الدولة على أسس الشرعية الشعبية، وما نراه اليوم في ليبيا هو النموذج السوري ».

وفي موقف لافت هو الأول من نوعه، أكد الرئيس الجزائري بأن ما يعرف بـ »حكومة الوفاق » لم تعد « الحكومة الشرعية »، وقال إن « حكومة الوفاق تجاوزتها الأحداث ».

ودعا مختلف الأطراف الليبية إلى « الانتقال إلى الحل النهائي وهو تشكيل مجلس رئاسي يكون ممثلا عن مختلف المناطق الليبية ويعمل على وضع دستور جديد وانتخابات رئاسية ».

وشدد على أن « القبائل الليبية تحلت بالحكمة عكس ما يعتقد الكثيرون وإن طفح الكيل فإن القبائل الليبية ستدافع عن نفسها وهو ما ينذر بأن تتنقل الأوضاع إلى النموذج الصومالي ».

وحذر من أن تتحول ليبيا إلى ملاذ للإرهابيين وأن ترسل أطراف متورطة في الصراع الليبي « إرهابييها إلى هناك »، مشيراً في السياق إلى الجرائم التي ارتكبتها المرتزقة ضد المدنيين في ليبيا.

ونوه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى أن بلاده قريبة في مواقفها مع فرنسا وإيطاليا وفاعلين آخرين بخصوص الأزمة الليبية، وأكد بأن « الحرب ليست حلاً ».

ونفى تبون أن تكون بلاده قد قدمت مبادرة لحل الأزمة الليبية، وأشار إلى أن الجزائر « تعهدت بعدم تقديم مبادرة تشوش على مبادرة برلين ».

وأعرب عن استعداد الجزائر لاستضافة جلسات الحوار والمفاوضات بين الفرقاء الليبيين، وجدد ترحيبه بكل المبادرة الهادفة لإيجاد حل سلمي وينهي الحرب المتواصلة في الجارة الشرقية للجزائر.