البرعومي الفخفاخ راهن على الزمن لكن الزمن لم يكن في صالحه

in Non classé by

قال خليل البرعومي القيادي في حركة النهضة ان ولادة هذه الحكومة كانت مشوهة باختيار رئيس الحكومة الطريق الصعب والذي اعلن ان حركة النهضة طرف من الأطراف متجاهلا ان حركة النهضة هي الحزب الأول في تونس لنجد أنفسنا الطرف الضعيف في الحكومة مع التأكيد اننا لا نسعى للهيمنة على الحكومة

الفخفاخ راهن على الزمن لنجاح الائتلاف الحاكم لكن الزمن لم يكن في صالحه خاصة ونحن لدينا قلق عميق من قضية تضارب المصالح

البرعومي قال انه في ضل غياب اي تضامن حكومي وبرلماني فانه من الصعب ان نعمل مع بعضنا

ولمّحت حركة النهضة يوم الأحد، إلى إمكانية سحب دعمها لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ على خلفية التحقيقات التي باشرتها هيئة مكافحة الفساد حول امتيازات وصفقات تحصلت عليها شركاته من الدولة.

وقالت الحركة إنها تتابع التحقيقات المرتبطة بشبهة تضارب المصالح التي تلاحق الفخفاخ وأضرت بصورة الائتلاف الحكومي.

وأضافت أن الأمر يستوجب إعادة تقدير موقف الحزب من الحكومة والائتلاف المكون لها، وعرضه على مجلس الشورى في دورته القادمة لاتخاذ القرار المناسب