انطلاق المشاورات للبحث عن بديل للفخفاخ

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف أن حركة النهضة قد شرعت بعد في القيام بالاتصالات للبحث عن بديل لرئيس الحكومة الحالي الياس الفخفاخ

وحسب ما يدور في الكواليس فان النية تتجه للاتصال بكل من السيدين الحبيب الصيد رئيس الحكومة السابق والوزير السابق رضا بن مصباح ولكن هناك من يعتقد ان هناك أسماء أخرى مطروحة في السباق

ويبدو ان الحركة تتجه نحو رفع يدها عن دعم حكومة الفخفاخ بعد أن المحت بذلك عبر بيان المكتب التنفيذي الصادر يوم أمس الأحد

اذ قرر المكتب التنفيذي عرض ملف شبهة تضارب المصالح لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ على أنظار مجلس الشورى في دورته القادمة لاتخاذ القرار المناسب مؤكّدا أنّ شبهة تضارب المصالح أضرت بصورة الائتلاف الحكومي عموما، بما يستوجب إعادة تقدير الموقف من الحكومة والائتلاف المكون لها.

وعبرت المكتب التنفيذي للحركة في بيان عن قلقه تجاه  »حالة التفكك الذي يعيشه الائتلاف الحكومي وغياب التضامن المطلوب ومحاولة بعض الشركاء في أكثر من محطة استهداف الحركة والاصطفاف مع قوى التطرف السياسي لتمرير خيارات برلمانية مشبوهة تحيد بمجلس نواب الشعب عن دوره الحقيقي في خدمة القضايا الوطنية ».

كما عبرت عن انشغالها بالوضع الإقتصادي والإجتماعي الدقيق الذي تعيشه البلاد والذي يفرض تكاتف جميع القوى الوطنية لتجاوز الأزمة، في مقابل رفض رئيس الحكومة الاستجابة لدعوات توسيع الائتلاف الحكومي بما يجعله أكثر تماسكا وانسجاما وقدرة على مواجهة هذه التحديات.

وردا على ذلك أكد رئيس الكتلة الديمقراطية هشام عجبوني في تدوينة نشرها على فيسبوك أنه لن يكون هنالك توسيع للحزام السياسي للحكومة بحزب نبيل القروي، داعيا إلى الكف عن العبث بمصلحة البلاد.

وقال في هذا الإطار ‘ إلّي موش عاجبتّو الحكومة ينجّم ينسحب منها (وهذا الأفضل).. أو يسحب منها الثقة ويتحمّل مسؤولية ضرب استقرار البلاد!