قيس سعيد لم أتشاور مع أي كان حول مصير حكومة الفخفاخ

in A La Une/Tunisie by

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد « التطورات الأخيرة في الـ 24 ساعة والمغالطات التي تصدر عن الأطراف التي تريد مغالطة الرأي العام وأن تقع مشاورات بين رئيس الدولة وعدد من الأحزاب هذا من قبيل الافتراء ».

وأضاف رئيس الدولة خلال لقائه رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ وأمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أنه لم تحصل مشاورات مع أي كان مادام رئيس الحكومة كامل الصلاحيات.

وتابع رئيس لالجمهورية « إذا استقال رئيس الحكومة أو وجهت له لائحة لوم في ذلك الوقت رئيس الدولة يمكن أن يقوم بمشاورات أما دون ذلك فلا وجود لمشاورات على الإطلاق ».

و اليوم كشف رئيس مجلس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني في ندوة صحفية بالمقر المركزي للحزب أنّ لقاءً تمّ بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس البرلمان والنهضة راشد الغنوشي.

وأضاف أنّ حركة النهضة حريصة على دور رئيس الجمهورية وعلى وجود علاقة جيدة بين قيس سعيّد وراشد الغنوشي والياس الفخفاخ.

وشدّد الهاروني حرص النهضة على دور رئيس الجمهورية باعتباره رمزا لوحدة الدولة وضامنا لاحترام الدستور إضافة إلى دوره القانوني والمساعد على خروج البلاد من الأزمة السياسية الناجمة عن الشبهة المتعلقة برئيس الحكومة بخصوص تضارب المصالح. 

وتابع ان اللقاء الذي جمع الغنوشي برئيس الجمهورية قيس سعيد قبل انطلاق اشغال مجلس الشورى كان ايجابيا حيث ان هناك تقارب في وجهات النظر واستعدادا من الطرفين لحلحلة الوضع كل من موقعه.