سمير ديلو انسحاب وزراء النهضة من الحكومة إمكانية واردة

in A La Une by

قال القيادي في حركة النهضة سمير ديلو أنه يتفهم التشنج الذي لاحظه البعض في خطاب رئيس الحكومة على اعتبار أنه شخص تعلقت به شبهات فساد محل تحقيق من قبل 4 هيئات إضافة إلى أن أكبر حزب في تونس يطالب بتغيير حكومته ولذلك فإن تصريحه المتشنج يعد أمرا عاديا حسب قوله.

وكشف ديلو في مداخلة له اليوم الثلاثاء في برنامج « صباح الورد » إن النهضة ستعقد إجتماعا طارئا لمجلس شوراها مساء اليوم للنظر في إتخاذ القرار الأقرب عقب تصريحي رئيسي الحكومة و الجمهورية أمس.
و أوضح ديلو أن النهضة ستطلب من وزرائها الانسحاب من حكومة إلياس الفخفاخ إذا رأت مصلحة في ذلك مضيفا أنه اذا طرح هذا الخيار في الإجتماع المقرر اليوم فسيدفع في اتجاه العكس وفق قوله.
و تابع ديلو أن مسألة طلب النهضة من وزرائها الإنسحاب من الحكومة طرحت في الإجتماع الماضي لكنها كانت مجرد فكرة عابرة لم يتم التوقف عندها كثيرا.