هذه الأسباب الحقيقية وراء ابعاد وزير الخارجية

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان قرار رئيس الجمهورية انهاء مهام وزير الخارجية نورالدين الري يعود الى عدم رضاه على قائمة السفراء الذين سيتم تعيينهم في الأيام القليلة القادمة وقد جاءت اغلب الاسماء من حزب بعينه وقالت مصادرنا ان هذا القرار لاعلاقة له مطلقا بالملف الليبي

وخلال الأسبوع المنقضي دعت نقابة السلك الدبلوماسي، رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، للتصدي لمحاولات تسييس هذا “المرفق السيادي” وتوظيف التعيينات الدبلوماسية في المحاصصات أو الترضيات لفائدة جهات سياسية وأجهزة معينة، بالإضافة إلى القطع مع التعيينات من خارج السلك الدبلوماسي.

وأكّدت النقابة، في بيان لها يوم 20 جويلية الجاري   ”التمسك بحياد المرفق الدبلوماسي ومهنيته كمبدأ دستوري، وذلك اعتبارا لحساسية المهام الموكولة إلى هذا السلك السيادي الجمهوري في الدفاع عن مصالح تونس وأمنها القومي”.
وشدّدت نقابة السلك الدبلوماسي، على ضرورة النأي بالقطاع عن الانتماءات السياسية والايديولوجية، “خاصة في ظل ما تشهده الساحة السياسية من اصطفاف، ومحاولات الزج ببلادنا وبالسياسة الخارجية في المحاور الإقليمية والدولية”.
وعبّرت عن ”رفضها القطعي للتداخل بين الأجهزة السيادية للدولة وما يمثله ذلك من خطر العودة التدريجية إلى محاولات التحكم في المرفق الدبلوماسي، من قبل أجهزة دخيلة وما يخلفه من حالة احتقان وإحباط مهني في صفوف الدبلوماسيين”.