ليفي تحت الحصار في ليبيا وحكومة الوفاق تتبرأ منه

in A La Une/Tunisie by

أكد المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ،إن المجلس الرئاسي لا علاقة ولا علم له بالزيارة هنري برنارد إلى ليبيا ، ولم يتم التنسيق معه بشأنها.
وقال المكتب الإعلامي ،إن الملجس اتخذ إجراءاته بالتحقيق في خلفية هذه الزيارة لمعرفة كافة الحقائق والتفاصيل المحيطة بها ،مركدا على اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق كل من يدان بالتورط مشاركًا أو متواطئاً في هذا الفعل الذي يعد خروجاً على الشرعية وقوانين الدولة.
و  أصدر المجلس الرئاسي تعليماته المشددة لكافة الأجهزة والإدارات والمنافذ بالالتزام الكامل بالقانون وقرارات المجلس الرئاسي لمنع تكرار اية خروقات مستقبلا.

من جهته أكد وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، أن حكومة الوفاق لم تدعو رسمياً أي شخصية صحفية لزيارة ليبيا في إشارة لزيارة الصهيوني برنار ليفي.

وقال باشاغا في سلسلة تغريدات له بموقع « تويتر » « أي زيارة لشخصية صحفية دون دعوة رسمية من الحكومة الليبية لا تحمل أي مدلول سياسي يمثل حكومة الوفاق والرأي العام له مطلق الحرية في التعاطي والتفاعل مع أي حدث عام بالخصوص » مضيفا « حكومة الوفاق لم تدعو رسمياً أي شخصية صحفية لزيارة ليبيا وبعض الأطراف اعتادت الاصطياد في الماء العكر خدمةً لمآرب سياسية معروفة ».

وأضاف باشاغا « حرية الصحافة والإعلام واحدة من أعمدة الدولة المدنية الديمقراطية وحق الاعتراض على أي زيارة مكفول للجميع ولا وصاية على الرأي العام رغم استغلال بعض الأطراف للأحداث غرض تصفية حسابات سياسية ضيقة ».

ووفق برنامج زيارة ليفي الى ليبيا فان لقاء سيجمع الرجلين نهار اليوم