الغرفة الوطنية لصانعي العطورات ومواد التجميل تدعو الى مراقبة مسالك توزيع الكحول

in A La Une/Tunisie by

دعا السيد حاتم المزيو الغرفة الوطنية لصانعي العطورات ومواد التجميل صباح اليوم الأربعاء 29
جويلية 2020وكالة الكحول إلى ضرورة مراجعة شروط توزيع حصص
الكحول على الصناعيين والى مراقبة مسالك توزيع هذه المادة الأساسية التي يرتكز عليها نشاطهم
والتصدي للمسالك الموازية مشيرا في هذا الصدد الى أن مصنعي العطورات يمثلون ثلثي حرفاء الوكالة.
وقال إن تونس كانت في السبعينات تنتج نسبا محترمة من الكحول المستخرج من
بعض الفضلات الصناعية وطالب بضرورة إحياء هذه الصناعة في ظل ما يعرفه العالم من اقبال منقطع النظير على هذه المادة وارتفاع المعاليم الديوانية عند توريدها   على اعتبار أنها تندرج ضمن المواد الأولية الأساسية للتصنيع.
  وأكد أن وضعية مصنعي العطورات أصبحت حرجة بعد انتشار جائحة « كوفيد-19 »
حيث تم توجيه أغلبية الكميات الموردة من الكحول لسد حاجيات وزارة الصحة ولتصنيع الجل المطهر
مما أدى إلى تفاقم عجز المؤسسات الصناعية وعدم قدرتها على الايفاء بتعهداتها تجاه حرفائها مما تسبب
في ايقاف نشاط عديد المؤسسات الناشطة في القطاع لافتا الى أنه رغم تلقي الغرفة وعدا من وزارة المالية
  بتوفير كميات من الكحول يوم 03 أوت القادم الى انها تبقى دون حاجة المصانع الضرورية لاستئناف حلقة الانتاج لسالف نشاطها.