صلاة العيد بالمساجد والساحات 16 دولة عربية تحدد موقفها وتونس تختار الصمت

in A La Une/Tunisie by

فيما حددت 16 دولة عربية موقفها من صلاة العيد بالمساجد والساحات بقيت تونس من بين الدول العربية القليلة التي لم تحسم أمرها الى حد اليوم

قررت 9 دول عربية، حتى الأربعاء، منع إقامة صلاة عيد الأضحى، في عموم المساجد والساحات؛ خشية تفشي فيروس « كورونا ».

بينما قررت 7 دول أخرى إقامة صلاة العيد الموافق الجمعة، جزئيا أو كليا، فيما لم تعلن 6 متبقية عن موقفها بعد.

وحسب رصد مراسل الأناضول لقرارات رسمية، جاء الموقف من أداء صلاة العيد في المساجد والساحات العامة على النحو التالي:

أولا: دول المنع التسعة

1- ليبيا

قررت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، عدم إقامة صلاة العيد بالمساجد والساحات العامة، وذلك بعد التواصل مع اللجنة الاستشارية العليا لمجابهة كورونا، التي بينت خطورة المرحلة الحالية.

2- البحرين

قررت إدارة الأوقاف بالبحرين، قصر أداء صلاة عيد الأضحى على المنازل، مع رفع التكبيرات من كافة مساجد المملكة، كإجراء احترازي لمنع تفشي الفيروس.

3- المغرب:

أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية، في بيان، منع صلاة عيد الأضحى بالمصليات والمساجد، وجواز إقامتها في المنازل من دون خطبة، كإجراء احترازي.

4 – الجزائر:

قالت اللجنة الوزارية للفتوى، عبر بيان، إن صلاة عيد الأضحى تؤدى في البيوت جماعة أو فرادى ومن دون خطبة.

5- سوريا:

أعلنت وزارة الأوقاف بالحكومة التابعة للنظام عدم إقامة صلاة عيد الأضحى في محافظتي دمشق وريف دمشق؛ بسبب زيادة تفشي الوباء.

6- سلطنة عمان:

قررت اللجنة العليا المكلفة بمواجهة كورونا، الإغلاق التام بين محافظات السلطنة، إضافة إلى استمرار منع التجمعات بكافة أنواعها، خاصة صلاة العيد وتجمّعات المعايدة والاحتفالات الجماعية بالعيد.

7- الإمارات:

أعلن المتحدث باسم الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات، سيف الظاهري، في تصريح صحفي، أنه تقرر إقامة صلاة العيد في المنازل، على أن تُبث التكبيرات من خلال الوسائل المرئية والمسموعة

8 – مصر:

أعلنت الحكومة المصرية، في بيان، السماح بأداء صلاة عيد الأضحى من أحد المساجد الكبرى فقط، وبعدد محدود من المصلين، ما يعني منعها في عموم المساجد والساحات.

9 – العراق:

أعلنت وزارتا الداخلية والصحة، في بيان مشترك، فرض حظر تجوال شامل في البلاد، خلال عطلة عيد الأضحى، للحيلولة دون تفشي الفيروس، وهو ما يعني منع الصلاة في عموم المساجد والساحات.

ثانيا: السماح الجزئي أو الكلي.. 7 دول

1- لبنان:

وفق بيان للإفتاء اللبنانية، ستقوم الصلاة الرئيسية في جامع محمد الأمين (بالعاصمة).

ودعت الأوقاف الإسلامية في لبنان، المصلين بالالتزام بالشروط الصحية لأداء صلاة الأضحى وصلوات الجماعة في المساجد بالوضوء بالمنزل وفحص قبل دخول المسجد ووضع الكمامات، وإحضار سجادة صلاة خاصة، والتباعد ومنع حضور كبار السن والنساء والأطفال والمرضى.

2- السودان:

أعلنت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بالسودان، ، السماح بإقامة صلاة عيد الأضحى في الجوامع والساحات العامة، وفق شروط صحية محددة، بسبب جائحة كورونا.

3- فلسطين:

قررت الحكومة الفلسطينية، إقامة صلاة عيد الأضحى، في الساحات العامة.

وشدد المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، في بيان على أهمية الالتزام بإجراءات الوقاية خلال إقامة الصلاة بالساحات، واختصار مدة الخطبة.

4- الكويت:

قال المتحدث باسم الحكومة، طارق المزرم، في تصريح صحفي، إن مجلس الوزراء وافق على إقامة صلاة عيد الأضحى في جميع مساجد الدولة ومصليات العيد الخارجية التي تحددها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مع الالتزام بشروط وزارة الصحة في هذا الشأن.

5- الأردن:

أعلنت وزارة الأوقاف، الأحد، إقامة صلاة عيد الأضحى، في كافة جوامع المملكة، وفي المصليات التي ستقيمها الوزارة بالساحات العامة، مع الالتزام بإرشادات الصحة والسلامة العامة.

6- السعودية:

أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية، عبر بيان في 13 يوليو/ تموز الجاري، إقامة صلاة عيد الأضحى لهذا العام في الجوامع والمساجد المهيئة فقط (دون تحديدها).

وأفادت الوزارة، الأحد، بتحديد مئات المساجد في مختلف أنحاء المملكة لأداء صلاة العيد.

7- قطر:

أعلنت السلطات القطرية، الأحد، تفاصيل المرحلة الثالثة من تخفيف القيود التي فرضتها بسبب تفشي « كورونا »، وتشمل إعادة فتح عدد محدود من المساجد ومصليات العيد، لأداء صلاة عيد الأضحى، مع الأخذ بالاحتياطات الصحية اللازمة.

ثالثا: 6 دول لم تعلن مواقفها

6 دول عربية لم تعلن رسميا بعد مواقفها من أداء صلادة عيد الأضحى في المساجد والساحات العامة.

وهذه الدول هي: اليمن، تونس، الصومال، موريتانيا، جييوتي وجزر القمر.

وأصاب « كورونا »، حتى عصر الأربعاء، أكثر من 16 مليون و933 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزيد عن 664 ألفا، وتعافى نحو 10 ملايين و495 ألفا، بحسب موقع « ورلدوميتر ».