الغنوشي كان يوما عظيما

in A La Une/Tunisie by

قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في نقطة إعلامية اليوم الخميس 30 جويلية 2020، بعد جلسة التصويت على سحب الثقة منه والتي انتهت بإسقاط اللائحة، إنّه يوم عظيم من أيام الديمقراطية، مترحّما على شهداء الثورة متابعا  » لا أحد كان متيقّنا من نتيجة التصويت وهو دليل على أنّ تونس تعيش ديمقراطية حقيقية الشعب فيها صاحب القرار. »

وذكر أنّه أقدم بكل طواعية على قبول هذا الاختبار وتجديد الثقة فيه في مقابل قرار سحب الثقة منه، وكان للنواب الكلمة النهائية، وفق تعبيره.

وتابع  »لم آت على ظهر دبابة وفي كلّ مرة نعيش اختبارا وراء اختبار ولم أكن متخوّفا على نفسي لو لم يقع اختياري.. وتلك الأيام نداولها بين الناس ».

وأضاف  »هذا يوم آخر للديمقراطية التونسية وأشكر كلّ من ساهم فيها، وتونس تحتاج المزيد من ترسيخ الديمقراطية وثقافة الحوار… وتونس لها مستقبل مادامت محافظة على الحرية وكل بلد يتمتّع بالحرية إلا وأبدع في عديد المجالات ».