النائب ليليا بالليل تدعو الغنوشي الى اعلام أسامة الخليفي باستقالتها

in A La Une/Tunisie by

وجهت اليوم النائب السابق بقلب تونس ليليا بالليل رسالة استقالتها رسميا الى رئيس مجلس نواب الشعب لتعلمه أنها استقالت من كتلة قلب تونس وتضمنت الرسالة دعوتها لرئيس المجلس باعلام رئيس الكتلة أسامة الخليفي باستقالتها

وكشفت النائب ليليا بالليل اليوم الإثنين أسباب استقالتها من كتلة وحزب قلب تونس، وقالت « لم يكن يخطر ببالي يوما أن أستقيل من حزبي وكتلتي وكنت دوما أفضل توجيه الانتقادات والخلافات داخل الحزب والكتلة ولكن وفي كل مرة ألتقي فيها بالناس ناخبين وأصدقاء وأقارب وغيرهم يطرح علي السؤال التالي :إنتخبناكم لتكونوا مختلفين وانتخبناكم لتكونوا مصدر للتوازن مع النهضة وكتلة الكرامة وباقي الخصوم السياسيين؟ »

وأضافت « دوما يطرح علي السؤال لماذا تسايرون النهضة في كل ما تريد ؟ تزداد حيرتي و إرتباكي و لكني أضع أمام عيني تضحياتنا الجماعية قبل الانتخابات و اثناءها عند صراعنا مع النهضة وحكومة الشاهد فيصعب علي الخروج و الاستقالة ولكن وفي كل محطة سياسية نجد أنفسنا مرة أخرى أمام نفس الأسئلة من نفس المواطنين والأقارب والأصدقاء لماذا أنتم في نفس خيار كتلة الكرامة والنهضة ولا أجد الجواب! الى أن طرح موضوع لائحة سحب الثقة من رئيس المجلس وأشهد بالله إنها قناعتي كون رئيس المجلس لم يحسن التسيير والإدارة و هذا رأي لا يقتصر علي و إنما يشاطرني فيه الكثير في الكتلة و كتل أخرى و إن ضغطا في النقاش و توترا حول هذه المسألة حكم الخلاف داخلنا إستحال بالنسبة لي الاستمرار مرة أخرى في المهادنة و عدم التصرف بما يمليه علي ضميري و قناعاتي و إرضاء لبعض الوعود التي قطعتها مع ناخبيا فصوت لسحب الثقة وإنتهيت إلى قناعة الانسحاب من الكتلة والحزب حتراما لقناعاتي وحتى لا تضل الخلافات مع زملائي ولكل  شخص ونائب حريته ومسؤوليته في اختياراته ».

« وبالنسبة لي لم أعد أرى نفسي في إختيارات الحزب والكتلة النيابية لقلب تونس متمنية لهم التوفيق مع إصراري على الدفاع عن قناعاتي كنائب شعب وبما إلتزمت مع الناخبين و أنني على يقين من أن الحل هو الوفاء بالوعد الذي قطعناه مع الناخبين ».