الغنوشي يتساءل والطبوبي يجيب

in A La Une/Tunisie by

انتقد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي خلال كلمة ألقاها بمناسبة تنظيم الحركة لحفل معايدة ، إنّ  »من يدعو إلى تشكيل الحكومة القادمة دون النهضة هم اقصائيون ويخافون المنافسة ».

وتسائل الغنوشي قائلا  »هل هناك من يقصي الحزب الأول والثاني في البلاد هل هذه ديمقراطية،؟ كيف تتشكل حكومة دون نهضة وقلب تونس والحزب الثالث والرابع بماذا سيشكّلونها بالحزب العاشر؟ »، معتبرا أن هذا التفكير دليل على أن الديمقراطية في خطر، من وجهة نظره

وقبل ذلك انتقد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي مجددا من وصفهم بالمتآمرين على الاتحاد ممن يمارسون سياسة التجويع والتفقير وسياسة المحاور وممن تقلقهم الإرادة النقابية الصماء.

ولفت الطبوبي إلى أن الاتحاد سبّاق في الانتصار للدورين الوطني والاجتماعي وقدم شهداء كالزعيم المؤسس فرحات حشاد وانه إذا تستوجب الأمر ذلك فإن النقابيين الآن سيكونون مشاريع شهادة من أجل تونس ومناعتها ومدنيتها.

وأضاف أن المنظمة الشغيلة خلقت من رحم الشعب والمسؤولية المجتمعية ولذلك سيكون الاتحاد في مقدمة القوى الوطنية والديمقراطية التقدمية المؤمنة بمدينة الدولة من أجل تعديل البوصلة حول الخيارات الوطنية، كما أن الاتحاد سيكون سدا منيعا أمام الخيارات “الإخوانية ” وسيكون صخرة تتكسر عليها المؤامرات التي تستهدف الاتحاد داعيا من وصفهم بـ ” الأغبياء السياسيين وأصحاب الفكر المتكلس ” إلى قراءة التاريخ جيدا وان تونس بلد 3 آلاف سنة حضارة وانفتاح وقيم إنسانية وتقبل الرأي والرأي المخالف .