خبراء أوروبيون الإعلان الروسي عن لقاح ضد كوفيد-19 متسرع

in A La Une/International by

أجمع خبراء وعلماء في مجال الأوبئة والفيروسات في أوروبا على وصف الإعلان الروسي عن أول لقاح ضد كوفيد 19 بـ”المقلق والمتسرع”.

وأشاروا في تصريحات وتعليقات متطابقة، إلى عدم “إمكانية الثقة بمثل هذا اللقاح في غياب معطيات كاملة حول التجارب وعدم كفاية مدة تجربته على البشر”.

في هذا الإطار، لم يتردد فرانسوا باليو، الخبير في معهد الجينات في جامعة لوفان لا نوف (بلجيكا)، في وصف الإعلان عن اللقاح بـ” المتهور”.

ومضى قائلاً: “يعد طرح لقاح لم يتم اختباره بما يكفي أمراً مخالفاً للأخلاق”.

وعبر الخبير البلجيكي عن خشيته بأن يؤدي هذا اللقاح في حال تداوله على نطاق واسع إلى آثار ضارة على الصحة العامة.

من جانبه، يحذر آيفر علي، الخبير البريطاني في البحوث الدوائية من مغبة استعمال لقاح تم إصداره بسرعة كبيرة.

أما الخبير الألماني بيتر كريمسنر، فقد أكد على ضرورة اجراء تجارب واسعة على البشر للتأكد من فاعلية اللقاح ومعرفة الآثار الجانبية المحتملة.

ويشير الخبراء والمختصون الى أن عدم نشر معطيات عملية وعلمية كافية حول اللقاح، خاصة لجهة التصنيع وسلامة الردود المناعية والوقاية تطرح أسئلة جدية حول مصداقية وفائدة الإعلان الروسي.

في نفس السياق، ذكرت منظمة الصحة العالمية بضرورة احترام البروتوكولات الصحية والاختبارات المتعارف عليه علمياً قبل الإعلان عن لقاح فعال.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن أمس أن بلاده أوجدت لقاحاً “ثبتت فعاليته” ضد كوفيد-19.