الاتحاد الأوروبي نرفض عقوبة الإعدام تحت أي ظرف وبدون أي استثناء

in A La Une/International by

أكد الاتحاد الأوروبي على ثبات موقفه المتمثل في إدانة ورفض انزال عقوبة الإعدام تحت أي ظرف وبدون أي استثناء.

جاء هذا الموقف على لسان المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل اليوم تعليقاً على واقعة اعدام الرياضي الإيراني نافيد أفكاري (27 عاماً)، يوم 12 الشهر الجاري.

وفند بيتر ستانو ما اعتبره “مزاعم” تقول أن بروكسل لم تتحرك ولم تطلب من السلطات الإيرانية وقف الإعدام أو العفو عن الرياضي المذكور، فـ”يعد موضوع حقوق الانسان جانباً من أهم جوانب التزاماتنا بالعمل مع ايران ونستمر في إثارة هذه المسألة”، حسب كلامه.

هذا ولم يجب المتحدث على سؤال يتعلق بما إذا كان المسؤولون الأوروبيون قد طالبوا بالفعل السلطات الإيرانية بالعفو عن أفكاري أو وقف الإعدام.

واكتفى المتحدث بالتذكير بأن الاتحاد أصدر بياناً شديد اللهجة عبر فيه عن إدانته الحازمة لإعدام أفكاري.

يذكر أن الأوروبيين يعتبرون أن عقوبة الإعدام تعد ممارسة قاسية تمثل انتهاكاً خطيراً للكرامة الإنسانية.

وقد أعدم أفكاري بناء على اتهامه بقتل رجل أمن أثناء الاحتجاجات الشعبية في بلاده عام 2018.