وقفة احتجاجية يوم الجمعة لعمال الشركات النفطية

in A La Une/Tunisie by

ينظم عمال الشركات النفطية وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الصناعة يوم الجمعة 18 سبتمبر الجاري وذلك من الساعة الثالثة بعد الزموال الى الساعة الخامسة مساء من أجل مطالبة الحكومة بالتدخل الفوري والعاجل لوضع حد لوقف الانتاج بالشركات البترولية المنتصبة بصحراء تطاوين جراء اعتصام الكامور وما خلفه ويخلفه من أضرار على اقتصاد الدولة التونسية .التي وجدت نفسها مجبرة على على شراء الغاز بالعملة الصعبة مع امكانية مغادرة هذه الشركات البلاد التونسية في ضل عدم وجود مناخ امن للاستثمار وفقدان ما يقارب عن 2000 عامل وضعفهم من شركات المناولة لوظائفهم

وانتقد مساء اليوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 وزير الشؤون الإجتماعية محمد الطرابلسي تعطيل المحتجين لعمليات الإنتاج في الكامور وإيقاف نشاط الفسفاط.

وفي تصريح للوطنية الأولى، عقب انعقاد أول جلسة حوار بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل، قال محمد الطرابلسي إن إيقاف الإنتاج في قطاع الفسفاط والمواد البترولية له تأثير على البلاد وتسبب في عدم قدرة الشركات على خلاص أجور عمالها الذين بدورهم منضوين تحت المنظمة الشغيلة.

وتابع الطرابلسي أن اتحاد الشغل يهمه هذا الموضوع وتهمه تسوية هذا الملف.

من جهته أكد الأمين العام المساعد للاتحاد حفيظ حفيظ، أكد أن رئيس الحكومة هشام المشيشي تعهّد بإيجاد الحلول الناجعة مع المحتجين الذين يُعطلون الإنتاج، معتبرا توريد الفسفاط من المغرب وسوريا لتشغيل المجمع الكيميائي أمر غير معقول.