يمينة الزغلامي تطلب الحماية من وزير الداخلية

in A La Une/Tunisie by

أكدت النائبة بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة، يمينة الزغلامي، أنها ستلجأ لاول مرة للقضاء على خلفية الصورة التي تناقلتها لها وسائل التواصل الاجتماعي بكثافة في الاونة الاخيرة على أنها تجمعها بأحد منفذي العملية الارهابية بأكودة.

وقالت الزغلامي في تصريح للإذاعة الوطنية اليوم الأربعاء 16 سبتمبر 2020، أنها باشرت فعلا الإجراءات المتعلقة بذلك واتصلت بوكيل الجمهورية واستعانت بعدل تنفيذ لمعاينة واستخراج الاف النسخ من التعليقات الواردة على مواقع التواصل الاجتماعي والمرافقة لتلك الصورة مؤكدة ان عملية المعاينة استغرقت يومي السبت والأحد نظرا لكثافة تداول تلك الصورة. 

وكشفت النائبة بمدلس نواب الشعب أن الشاب الذي حرصت على التقاط صورة معه في حفل زواجه  هو من شباب النهضة ومن بين قياداتها واسمه محمد اقبال العبيدي مؤكدة انه لا علاقة له بالعملية الارهابية الاخيرة لا من قريب ولا من بعيد وانها حرصت على نشر تلك الصورة في صفحتها على غير عادتها نظرا للمحبة التي تكنها لذلك الشاب وعائلته مستغربة من التداول الكثيف لتلك الصورة ومستنكرة النعوت التي جاءت في التعليقات المرافقة لها.

واضافت انها طلبت من وزير الداخلية حماية ذلك الشاب وحمايتها شخصيا.