الغنوشي يوجه رسالة الى المشيشي مطالبا بالتراجع عن استخدام الأكياس البلاستيكية لتعبئة الاسمنت

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان السيد راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب وجه رسالة خطية الى السيد هشام المشيشي رئيس الحكومة رسالة خطية يدعوه فيها  » الى الاذن للوزراء المعنيين بملف الاكياس البلاستيكيةبالتراجع عن قرار استخدامها لما يتضمنه من مساس بحق المواطنين وبحقوق الاجيال القادمة في العيش في بيئة سليمة والمحافظة على الطبيعة وجودة الحياة وارساء نمقومات التنمية المستديمة  »

الرسالة جاءف يها تذكير بتجاهل وزير البيئة لمطالب الجنة الحقوق والحريات في البرلمان الداعية الى التراجع عن قرار استخدام الأكياس البلاستيكية لتعبئة الاسمنت

وكانت النائبة سماح دمق، القيادية في حزب «قلب تونس» ورئيسة لجنة الحقوق والحريات في مجلس نواب الشعب وجهت رسالة عاجلة إلى رئيس الحكومة هشام المشيشي، تطالبه فيها بالتراجع عن قرار استعمال الأكياس البلاستيكية في تعبئة الإسمنت عوض الأكياس الورقية، وفي غضون ذلك طرح عدد من نواب اللجنة مقترح سحب الثقة من وزيرة الصناعة سلوى الصغير، في حال عدم إلغاء القرار الذي اتخذه وزير الصناعة السابق، والتوجه في مرحلة لاحقة نحو سحب الثقة من الحكومة برمتها في حال تمسكت بهذا القرار

ووفق تصريحات دمق، فإن قرار توجيه المراسلة إلى رئيس الحكومة جاء بعد تلقي إجابات غير واضحة حول ملف استعمال الأكياس البلاستيكية في تعبئة الإسمنت من قبل وزير الشؤون المحلية والبيئة، خلال جلسة الاستماع التي انعقدت أول من أمس في البرلمان؛ مؤكدة أن المعلومات التي حصلت عليها اللجنة تفيد بأن وزارة الصناعة لا تنوي التراجع عن قرار استعمال الأكياس البلاستيكية في تعليب الإسمنت، مما دفع عدداً من النواب إلى التلويح بسحب الثقة من وزير الصناعة في مرحلة أولى، في حال «تواصل العمل بالقرار الذي رأت فيه إجراماً في حق الأجيال المقبلة»

وكانت أحزاب المعارضة قد اتهمت مسؤولين في الحكومة بامتلاك جزء مهم من رأس مال الشركة التي تصنع أكياس البلاستيك، وهو ما نفاه عدد من الوزراء بالتأكيد على أنهم تخلوا عن أسهمهم في تلك الشركات قبل توليهم المسؤوليات الحكومية؛ غير أن أحزاب المعارضة استمرت في اتهامها والتأكيد على تحويل تلك الأسهم إلى أفراد من عائلاتهم لمواصلة الاستثمار في المجال الاقتصادي نفسه الذي يدر أرباحاً كبيرة